: آخر تحديث
يسمح بإطالة عمر الإنسان ويوفر تكاليف علاج باهظة

جهاز لفحص التنفس ينبأ مبكرًا بمرض السرطان

يجري في بريطانيا اختبار جهاز لفحص التنفس يمكن أن يحدث انقلابًا في طريقة تشخيص السرطان.  

إيلاف من لندن: وصفت صحيفة "إندبندنت" في تقرير عن الجهاز الجديد بأنه صمّم لاكتشاف علامات السرطان المميزة في جزيئات تخرج مع زفير المصاب.  

اختبارات لمدة سنتين
ويأمل العلماء بأن يؤدي جهاز فحص الزفير إلى طريقة أبسط وأرخص لاكتشاف الأمراض السرطانية في وقت مبكر، حين تكون احتمالات استجابة المرض للعلاج مرجحة أكثر.  

يشارك في اختبار الجهاز 1500 متطوع بينهم أفراد أصحّاء ومرضى مصابون بالسرطان 

قال مطوّرو جهاز الكشف عن السرطان عبر فحص التنفس إنه يمكن أن ينقذ آلاف الأرواح ويوفر الملايين في تكاليف العناية الصحية.  

يشارك في اختبار الجهاز، الذي يستمر سنتين في مستشفى آدنبروك التعليمي في مدينة كامبردج في جنوب إنكلترا، 1500 متطوع، بينهم أفراد أصحّاء ومرضى مصابون بالسرطان.  

فرص حياة أطول 
سيُختبر الجهاز أولًا على مرضى يُعتقد أنهم مصابون بسرطان المريء وسرطان والمعدة، ثم يوسَّع الاختبار، ليشمل سرطانات البروستات والكلية والمثانة والكبد والبنكرياس. 
 
نقلت صحيفة "إندبندنت" عن البروفيسورة ريبيكا فيتزجرالد من مركز كامبردج لأبحاث السرطان أن "هناك حاجة ماسّة إلى تطوير أدوات جديدة، مثل فحص التنفس، الذي يمكن أن يساعد على كشف السرطان وتشخيصه في وقت مبكر، وبذلك إعطاء المريض أفضل فرصة للبقاء بعد الإصابة بالمرض".  

ويُطلب من المشاركين في الاختبار التنفس في الجهاز لمدة 10 دقائق لجمع جزيئات محمولة في الهواء تُسمى مركبات عضوية متطايرة، ثم إرسالها إلى المختبر لتحليلها. 

يكشف تغييرات
تنتج خلايا الجسم طائفة من المركبات العضوية المتطايرة في إطار عملياتها التمثيلية الطبيعية. وتجد هذه الجزيئات طريقها إلى الرئة، وتخرج خلال التنفس.  

وتتمثل الفكرة وراء فحص التنفس في أن السرطان يسبب تغييرات يمكن التعرف إليها في شكل المركبات العضوية المتطايرة. وإذا أثبت الاختبار أن هذه التكنولوجيا موثوقة ودقيقة، فإن أجهزة فحص التنفس لكشف السرطان يمكن أن تصبح شائعة في العيادات الطبية العامة في بريطانيا.  

قال بيلي بويل رئيس شركة آولستون، التي تتعاون مع مؤسسة أبحاث السرطان البريطانية في اختبار الجهاز، إن هذه التكنولوجيا أثبتت فاعليتها العالية في اكتشاف الجزيئات العضوية المتطايرة في التنفس، وإن مطوّري الجهاز يتطلعون إلى استخدامه للكشف عن جملة أمراض سرطانية في وقت مبكر.  

ثورة طبية
تبيّن الأرقام الرسمية أن زهاء نصف السرطانات في انكلترا تُشخّص في مرحلة متأخرة. هذا التشخيص المتأخر هو أحد الأسباب الرئيسة في أن 12 في المئة فقط من المصابين بسرطان المريء يعيشون 10 سنوات. 
 
وأعلن الدكتور ديفيد كروسبي رئيس أبحاث التشخيص المبكر في مؤسسة أبحاث السرطان البريطانية أن "تكنولوجيات مثل هذا الجهاز لفحص التنفس يمكن أن تحدث ثورة في طريقة اكتشافنا للسرطان وتشخيصه في المستقبل".  

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "إندبندنت". الأصل منشور على الرابط
https://www.independent.co.uk/news/health/cancer-breath-test-breathalyser-molecules-liver-prostate-kidney-bladder-pancreatic-a8708861.html
       


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1.  لكل مرحلة عمرية طريقة للعناية بالبشرة
  2. فولكس فاغن تطلق سيارة الطوارق الجديدة
  3. هل يكون آدم عفارة أول عربي يتعاون مع كيم كاردشيان؟
  4. عقار واعد جديد يقلل مخاطر الكوليسترول الضار
  5. ليندساي إلينغسون تتألق في نيويورك بمجوهرات ميسيكا
  6. تناول الفطر مرتين أسبوعيا قد
  7. من هي الناشطة الأمريكية راشيل كوري التي قتلتها جرافة إسرائيلية
  8. أنف الطفل مفتاح تشخيص التهابات الرئة
  9. صيحات أنيقة من كورنيلياني
  10. NET-A-PORTER احتفت باليوم العالمي للمرأة على طريقتها
  11. فيرساتشي تطلق نسخة محدودة من قطع مجوهراتها الراقية
  12. البلوغ المبكر:
  13. زيندايا تتألق مع مجوهرات ميسيكا 
  14. الفطر يقاوم انحسار القدرات الذهنية
  15. كافحوا الزهايمر ... بالضوء والصوت!

فيديو

النجوم يتوجّهون بالتهنئة لنوال الزغبي على ألبومها الجديد عبر إيلاف
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة
في لايف ستايل