إيلاف: تخضع حالياً سيارة سيات تاراكو الجديدة للاختبار في منطقة الكثبان الرملية "عرق الشبي" الواقعة في جنوب شرق المملكة المغربية، وهي المنطقة التي توصف بأنها واحدة من أكثر المناطق صعوبة في العالم. وتهدف سيات من وراء هذا الاختبار الشاق إلى الوقوف على مدى جودة بعض التقنيات التي أضافتها للسيارة مثل التحكم التكيفي في الهيكل DCC والمحرك رباعي الدفع. وعلَّق على ذلك ستيفان إلييفيتش، رئيس قسم ما قبل التطوير وبراءات الاختراع والابتكار في شركة سيات، بقوله "تتطلب القيادة في الكثبان الرملية قدراً كبيراً من القوة، وهو ما يولد استهلاكاً أكبر، ولهذا لحسن الحظ لدينا خزان وقود كبير يسهل إتمام تلك المهمة" .