قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أصبحت شركة الاتصالات البريطانية "إي إي" الأولى في البلاد التي تطلق شبكة إنترنت الجيل الخامس الفائقة السرعة من دون بيع هواتف مجموعة "هواوي" الصينية العملاقة المثيرة للجدل.

وأطلقت "إي إي" التابعة لمجموعة الاتصالات البريطانية العملاقة "بي تي" خدمة الجيل الخامس (5جي) للاتصالات في ست مدن رئيسية هي بلفاست وبرمنغهام وكارديف وادنبره ولندن ومانشستر بينما ستضاف مدن جديدة إلى القائمة لاحقا، وفق ما أفادت في بيان.

وتوفر شبكات اتصالات الجيل الخامس المتطورة إمكان نقل البيانات بشكل شبه فوري ما يعني أنها ستتحول إلى عصب الاقتصاد الأوروبي في قطاعات استراتيجية على غرار الطاقة والنقل والصيرفة والرعاية الصحية.

وأعلنت "إي إي" الأسبوع الماضي أنها ستوفر شبكتها من الجيل الخامس للعامة لكنها لن تبيع أولى هواتف هواوي التي تستخدم تقنية "5جي" -- "ميت 20 إكس 5جي".

لكن المجموعة الصينية لا تزال توفر معدات للبنية التحتية لشبكة إنترنت الجيل الخامس لشركة "إي إي." بدورها، ستطلق منافسة "إي إي" في بريطانيا "فودافون" خدماتها المرتبطة بالجيل الخامس في 3 يوليو في سبع مدن بريطانية، لكنها جمدت بيع هواتف هواوي "ميت 20 إكس 5جي" الذكية.

وتواجه هواوي رفضا في أوساط بعض الأسواق الغربية على خلفية المخاوف من إمكان تجسس بكين على الاتصالات ونجاحها في الوصول إلى بنى تحتية مهمة في حال سُمح لها تطوير شبكات "5جي" خارجية تتيح نقل البيانات عبر الهواتف الذكية بشكل فوري.

وتنفي الشركة الصينية الاتهامات الموجهة إليها. في هذه الأثناء، بدأت مجموعة "غوغل" الأميركية العملاقة فصل أجهزة هواتف هواوي عن بعض الخدمات على نظام التشغيل الخاص بها "أندرويد". وجاء القرار على وقع الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.