قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" : بالتزامن مع بدء فصل الصيف، يميل كثيرون للحصول على أجازات بهدف الاسترخاء والابتعاد نوعاً ما عن ضغوطات العمل والحياة، لتجديد طاقتهم وإنعاشها، وقد أثبتت دراسة أميركية أجريت مؤخراً أن تلك الأجازات مفيدة لعضلة القلب.

حيث اكتشف الباحثون الذين أجروا تلك الدراسة في جامعة سيراكيوز البحثية الخاصة بمدينة نيويورك أنه كلما زادت الأجازات التي يقضيها المرء على مدار العام، كلما قلت احتمالات إصابته بمتلازمة التمثيل الغذائي. ونوه الباحثون إلى أن تلك المتلازمة هي المصطلح الطبي لمجموعة من الحالات المرضية، التي من بينها ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكولسترول في الدم، الذين يعملان سوياً على زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، السكتة الدماغية والنوع الثاني من داء البول السكري.

ونقلت بهذا الخصوص صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن دكتور برايس هروسكا، الأستاذ المساعد في قسم الصحة العامة بكلية فولك التابعة لجامعة سيراكيوز، قوله "تبين لنا من الدراسة أن الأشخاص الذين قضوا أجازات كثيرة في آخر 12 شهراً، انخفضت لديهم مخاطر الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي والأعراض الخاصة بتلك المتلازمة".

وأضاف برايس "وتلك المتلازمة هي مجموعة من عوامل الخطر الخاصة بأمراض القلب والأوعية الدموية. وهذا كشف مهم لأننا لاحظنا بالفعل حدوث تراجع في خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مع تزايد عدد الأجازات. ونظراً لأن أعراض تلك المتلازمة قابلة للتعديل، فهذا يعني أنه يمكن تغييرها أو القضاء عليها".

ونوه الباحثون إلى أنه يمكن منع متلازمة التمثيل الغذائي أو التصدي لآثارها من خلال بعض الممارسات كفقدان الوزن، كثرة ممارسة التمرينات الرياضية والتوقف عن التدخين.


أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-7166543/Holidays-cut-risk-heart-disease.html