قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف": تعد مشكلة بق الفراش من المشكلات التي تؤرق كثير من ربات البيوت نظراً لما ينتج عن لدغاته من حكة وشعور بالضيق، فضلاً عن تمادي تلك المشكلة في الانتشار بشكل لا يمكن السيطرة عليه. 
وأوضح باحثون بهذا الخصوص أنه حين يقوم هذا البق بلدغ شخص ما، فإنه يضخ مادة كيميائية تكون بمثابة مخدر في منطقة لدغات بق الفراش، ولهذا لا يشعر الشخص الذي تم لدغه بأي شيء أثناء اللدغة، التي يتغذى البق خلالها على دمائه، وهو ما يفسر السر وراء عدم الاستيقاظ من النوم رغم التعرض للعديد وربما المئات من اللدغات أثناء النوم. 

والسؤال الذي يطرح نفسه هو كيف يمكن اكتشاف وجود هذا البق في غرف النوم تحديداً ؟ - والإجابة كما شرحها الباحثون تكمن في أن إحدى العلامات الدالة على وجود البق في غرفتك هو ملاحظة وجود ثمة رائحة جديدة وغير معتادة في الغرفة، حيث أكدوا أن بق الفراش مثله مثل العديد من أنواع الحشرات يفرز روائح تعرف باسم " الفيرومونات المنبهة".

وقال الباحثون إنه حين تشعر مجموعة من بق الفراش بانزعاج، فإن الأشخاص في الغرفة قد يشعرون بتلك الرائحة التي تنتج عن المادة البرازية لهذا البق، والتي تم وصفها بعدة طرق مختلفة، وقيل إنها تشبه رائحة الكزبرة، فيما وصفها آخرون بكونها رائحة حلوة أو رائحة عفنة. 

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "اكسبريس" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.express.co.uk/life-style/health/1165644/bed-bug-bites-on-bed-how-to-get-rid-uk-treatment