قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف": ينتظر أن يتم الربط بين روسيا والصين بأول تلفريك دولي من نوعه في العالم. ونشرت وسائل إعلام عدة صور توضح الطريقة التي سيعمل بها هذا التلفريك، الذي سينقل الناس فوق نهر آمور بين مدينتي بلاغوفيشتشينسك في روسيا وخيخه في الصين.

وستستوعب كل عربة من عربات هذه المنظومة، التي يقدر عددها بـ 4 عربات، 60 راكباً، بالإضافة لمساحة إضافية خاصة بالأمتعة، وسيكون بوسعها نقل الناس بين المدينتين في غضون 7 دقائق ونصف، على أن تغادر عربة كل 15 دقيقة.

وهناك علاقات وطيدة تربط المدينتين بالفعل لأن نهر آمور يتجمد في الشتاء، وهو ما يسمح بإتمام عمليات النقل والأنشطة التجارية فيما بينهما بصورة سلسة وسهلة للغاية.
غير أن صحيفة الدايلي ميل نوهت إلى أن منظومة التلفريك الجديدة هذه ستقربهما أكثر من بعضهما البعض، وأنه قد وقع الاختيار على شركة UN Studio الهولندية لوضع التصاميم الخاصة بصالة وصول التلفريك على الجانب الروسي من النهر.

وأعلنت الشركة أنها ستزود تلك الصالة بمنصة عرض مرتفعة تطل على نهر آمور وكذلك إطلالات للخلف باتجاه مدينة بلاغوفيشتشينسك. كما ستزود الصالة بـ "مساحة حضرية مشتركة" لاستضافة الأحداث والعروض، وكذلك مطعم وحديقة مفتوحة.

وفي غضون ذلك، أشارت الشركة إلى أن المساحة الخضراء التي ستكون أعلى مبنى صالة الوصول "ستمتزج بشكل طبيعي" مع الحديقة المقترحة للمنطقة بين صالة الوصول والنهر، بالإضافة إلى منطقة وقوف السيارات المجاورة، التي تحتوي على محور أخضر يخفي إلى حد كبير السيارات المتوقفة عن المدينة والشارع. 
 


أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/travel/travel_news/article-7349529/Worlds-international-cable-car-passengers-Russia-China-seven-minutes.html