قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف": وجد باحثون أن اقتناء كلب أليف أمر مفيد لصحة القلب لأنه يشجعه على الخروج والركض. واكتشف الباحثون الذين حللوا الوضعية الصحية لمئات الأشخاص أن من يميلون لاقتناء حيوان أليف، لاسيما الكلاب، يكونوا أكثر نشاطاً من الناحية البدنية.

كما اكتشف الباحثون الذين خلصوا لتلك النتيجة من دراستهم التي أجروها بمستشفى جامعة سانت آن في مدينة برنو في التشيك أن مقتنيي الكلاب يتبعون حميات غذائية أفضل وتقل لديهم احتمالات الإصابة بالسكري، علماً بأن الاهتمام بالنشاط البدني وإتباع حمية غذائية جيدة عاملان أساسيان للحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، في حين من المعروف أن السكري يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب.

وتوصل الباحثون لتلك النتائج بعد تتبعهم في الدراسة أكثر من ألفي شخص، تتراوح أعمارهم ما بين 24 و65 عاماً، ولم يسبق لهم أن اشتكوا من أمراض القلب.
وخضع كل المشاركين بالدراسة لاختبار خاص بقياس صحة القلب بناءً على مؤشر كتلة الجسم، الحمية الغذائية، مستوى التمرينات الرياضية، التدخين، ضغط الدم، مستوى السكر في الدم والكولسترول، كما أجريت معهم مقابلات وجهاً لوجه، سُئِلُوا فيها عن حالاتهم الاجتماعية والاقتصادية، تاريخهم الطبي وما إن كانوا يدخنون أم لا، كما سئلو عن مستويات نشاطهم البدني، وما إن كانوا يجلسون على المكتب طوال اليوم أم لا، وما إن كانوا يذهبون للجيم أو يذهبون للعمل سيراً على الأقدام.

وعلَّق على ذلك الباحث الرئيسي بالدراسة، دكتور أندريا موغيري، بقوله "تعم أكبر فائدة من وراء اقتناء حيوان أليف على أصحاب الكلاب الأليفة على وجه الخصوص، بعيداً عن أعمارهم، جنسهم ومستواهم التعليمي، وثبت لنا بشكل عام أن من يقتنون حيوانات أليفة، يكونون أفضل بدنياً، غذائياً وتنضبط لديهم مستويات السكر بالدم".


أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-7383425/Owning-dog-good-HEART-encourages-run-around.html