قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف":  قال باحثون أميركيون إن النظر للجانب المشرق في الحياة يساعد على إطالة العمر. وأشار الباحثون إلى أن نتائج دراسة أجروها بهذا الخصوص في جامعة بوسطن أظهرت لهم أن الأشخاص المتفائلين الذين ينظرون لنصف الكوب الممتلئ في مختلف الظروف الحياتية التي يتعرضون لها يعيشون لمدة أطول وتتزايد فرصهم في بلوغ سن الـ 85 عاماً !

ووجد الباحثون، وفقا لنتائج الدراسة، أن الأشخاص الإيجابيين يمكنهم التكيف مع الضغوط العصبية بشكل أفضل، وهو الأمر الذي قد يحد من تأثيرات تلك الضغوط على صحتهم البدنية. واكتشف الباحثون أن هؤلاء الأشخاص الايجابيين يميلون لوضع أهداف لأنفسهم، وتصديق أن بمقدورهم تحقيقها، وهو ما يجعلهم أكثر رغبة في ممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي.

وتم التوصل لتلك النتائج بعدما تتبع الباحثون ما يقرب من 70 ألف امرأة لمدة 10 أعوام وما يقرب من 1500 رجلاً لمدة 30 عاماً بعد إعطائهم استبيانات للحكم على نظرتهم للحياة. وتبين للباحثين أن الأشخاص المتفائلين يعيشون مدة أطول بنسبة تتراوح ما بين 11 إلى 15 %، كما يكونوا أكثر ميلاً لبلوغ عمر مديد على نحو استثنائي، بما يعني بلوغهم سن ال 85.

وأوضح الباحثون أنهم خلصوا إلى أن فرصة وصول النساء الأكثر ايجابية لسن ال 85 عاماً تقدر بـ 50 %، وأن نفس الفرصة متاحة للرجال الأكثر تفاؤلاً بنسبة تقدر بـ 70 %. وأوردت بهذا الخصوص صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن دكتور لوينا لي، الباحثة الرئيسية بالدراسة، قولها "ترتبط تلك الدراسة ارتباطاً قوياً بالصحة العامة لأنها تبين أن التفاؤل واحد من أهم العوامل النفسية التي يمكنها أن تساهم بالفعل في إطالة عمر الإنسان". 


أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-7395967/Optimists-70-likely-live-85-study-finds.html