قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف": قال باحثون بريطانيون إنه لا ينبغي على السيدات أن يقلقن مما يقال عن أن حبوب منع الحمل تصيبهن بالسمنة. وكانت أعداد كبيرة من السيدات قد توقفت منذ سنوات عن استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية لتخوفهن من احتمالية تسببها في إصابتهن بالبدانة.

غير أن الباحثين اكتشفوا من دراستهم الجديدة التي أجروها مؤخراً في كلية الرعاية الصحية الجنسية والإنجابية أنه لا توجد أدلة تدعم تلك المخاوف، موضحين أن النساء في سن الإنجاب تملن لاكتساب الوزن بمرور الوقت، بغض النظر عن استخدام أي من وسائل منع الحمل، بحسب ما أوردته عنهم صحيفة الدايلي ميل.

وعلَّقت على ذلك دكتور سارة هاردمان، التي تشغل منصب مدير وحدة الفعالية السريرية التابعة لكلية الرعاية الصحية الجنسية والإنجابية، بقولها "تخبرنا النساء غالباً أنهن لا يردن بدء أو مواصلة تناول حبوب منع الحمل لشعورهن بالقلق من أنها ستصيبهن بالسمنة. واتضح من الدراسات أن النساء يكتسبن في المتوسط كمية مماثلة من الوزن مع مرور الوقت سواء كانوا يستخدمن وسائل منع حمل هرمونية أم لا".

وتابعت هاردمان "وبمعنى آخر، قد تكتسب النساء بعض الوزن الزائد خلال استعانتهن بوسيلة من وسائل منع الحمل، لكن هذا ما يحدث للنساء اللاتي لا يستخدمن تلك الوسائل".

إلى ذلك، شددت البروفيسور جوديث ستيفنسون، من معهد صحة المرأة التابع لكلية لندن الجامعية، على أن صحة الأم قبل فترة الحمل مهمة للغاية، لأنها تمثل واحدة من أكبر التحديات للمرأة التي قد تكون بدينة، إذ أنها تخلق تحديات كثيرة لرعاية الأمومة.


أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-7395545/Women-not-worry-taking-contraceptive-pill-make-FAT.html