قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تأخذ دار سالفاتوري فيراغامو قفزة نوعية نحو الأمام لترسم معالم الحاضر. يقوم بول أندرو المدير الإبداعي للدار باستشراف المستقبل ليصنع رؤية بديلة عن الحاضر في مجموعة "Future Positive" التي عرضت خلال أسبوع ميلانو للموضة. ويستلهم وحيه من حرية وسعة المخيلة اللامحدودة للخيال العلمي وإرث الدار في مجال الإبداع التقني. تعبث وترتقي هذه التشكيلة المفعمة بالتفاؤل والأمل، والإشراق والشبابية بتصاميم ملابس اليونيفورم في القرن الحادي والعشرين الخاصة بالأعمال، الجيش، الملابس الرسمية و الرياضة - وتتخلّى عن كل ما هو عتيق. كان الدافع وراء إطلاق هذه المجموعة هو الشعور بالمسؤولية تجاه سلامة بيئتنا.

يقول أندرو: " في مجال الموضة، يسحرنا الماضي بقوة جاذبيته، فنجد أنفسنا مشدودين إليه على الدوام.رغبت لهذا الموسم أن أعكس العملية وأن أتحدى تلك الفيزياء. لقد كان الهدف هو تصميم مجموعة ترى الحاضر عبر منظور مستقبلي-من خلال إطلاق العنان للعديد من الرؤى الجديدة. فقد كانت أفلام الخيال العلمي Gattaca، Until The End Of The World و The Matrix التي تعود إلى فترة ما قبل الألفية الجديدة، مصدرًا سينمائيًا للإلهام- فهي تصوّر تخيلات قديمة للمستقبل كان لها دور في رسم معالم الحاضر.

ويتابع: "لقد قُمت في مجموعة "Future Positive" هذه بتخيّل الخطوط الكلاسيكية لملابس اليونيفورم السائدة اليوم على أنها مستحاثات وبقايا تعود لزمن غابر ومنسي، تخلوا من أي إشارات تربطها بالطبقة الاجتماعية ـ العرق أو انتماء معتقدي. حيث تطرح هذه التشكيلة ملابس يونيفورم جديدة لمستقبل يوتوبي مثالي يلتقي فيه التنوع والإيجابية لجعل عالمنا مكانًا أفضل. وفي اقتباس لما قاله Salvatore Ferragamo في إحدى المرات في إشارة منه لنتاجه الخاص، هذه المجموعةمهداة "لكل من يطمح للسير قدمًا" - في زمن يتوجّب علينا فيه أن نتّحد في إصرارنا على إعادة التخيل، إعادة البناء والمضي قدمًا."

المجموعة: تتميّز إطلالات الـ Ready-to-wear بوجود مزج ما بين التصاميم الرسمية وتفاصيل مستوحاة من الملابس العسكرية، ملابس سباقات الدراجات النارية، الملابس الرياضية وملابس الغطس وغيرها. تتجانس وتتناغم القمصان، وقطع التريكومن الموهير، والأحذية والاكسسوارات للنساء والرجال مع بعضها، فقد تم تقديمها بألوان مونوكروم مع مسحات لونية مفعمة. أمّا القطع الموسمية فتشمل رداء cape، معاطف وباركا مصنوعة من جلد وصوف معالجان حراريًا، وتريكو رقيق، بودي سوتوفساتين تريكو بطبعات كاموفلاج تجريدية مستقبلية. أمّا معاطف الـ باركا العملية، والقطع الرسمية الكاجوال، والفساتين والجاكيتات فقد تم تزيينها جميعًا بشراريب fringe من الصوف. في حين تلمع وسط التشكيلة كوكبة من فساتين الجرسي ذات ثنيات وكذلك تتألّلق قطع بارزة من السلاسل المعدنية chainmail .

أما تشكيلة الأحذية فتضم ، بسطار بايكر فضائي، أحذية جوربية من السكوبا، صنادل سابو من جلد النابا المطّاطي، وحذاء F-heel الأيقوني من Ferragamo تمّت إعادة تصميمه بطريقة انسيابية وتزيينه بالأحجار الكريمة مع طلاء بظهرالزنك.

الأكسسوارات: تضم الحقائب الأساسية، حقيبة Nano-Trifolio من جلد النابا المطّاطي، بالإضافة إلى حقيبة Studio بحجم مختلف و تصميم معدّل. كذلك تضم التشكيلة حقيبة سفر للرجال بنقش Gancini بارز ذو مظهر مستقبلي من الجلد مرفقة بحزامعمليّ مزوّد بجيوب.