قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لوس انجليس: تقام حفلة توزيع جوائز "غرامي"، الموازية بأهميتها موسيقياً لمكافآت الأوسكار سينمائياً، في الثالث من ابريل المقبل في لاس فيغاس وليس في لوس أنجليس حيث كانت مقررة أساسا، على ما أعلن المنظمون الثلاثاء.

وبسبب الارتفاع الكبير في الإصابات بكوفيد-19 جراء تفشي المتحورة أوميكرون، أعلنت الأكاديمية الوطنية لتسجيل الفنون والعلوم، وهي الجهة القائمة على جوائز "غرامي"، في مطلع الشهر الجاري عدم قدرتها على إقامة الحدث في موعده الأساسي في 31 يناير في لوس أنجليس بحجة وجود "مخاطر كبيرة" على صحة مئات الفنانين والفنيين الذين يشاركون عادة في الحفلة.

وقد تقرر في نهاية المطاف نقل موقع الحدث من كاليفورنيا إلى لاس فيغاس بولاية نيفادا الأميركية يوم الثالث من ابريل في قاعة "ام جي ام غراند غاردن أرينا"، وفق ما أشار المنظمون في بيان.

وقد استحالت أوميكرون متحورة كوفيد-19 المهيمنة في الولايات المتحدة، وتواصل تمددها في كاليفورنيا حيث سُجلت أكثر من مليون إصابة في أسبوع واحد. وفي المجموع، سُجلت سبعة ملايين إصابة منذ بدء الجائحة في هذه الولاية الأميركية الأكثر تعدادا بالسكان مع حوالى 40 مليون نسمة.

وقد أفردت ترشيحات جوائز "غرامي" هذاالعام مساحة كبيرة للتنوع والشباب (مع ترشيح جاستن بيبر وأوليفيا رودريغو ومغنية الراب دوجا كات)، وعلى رأس هؤلاء موسيقي الجاز وعازف البيانو الأميركي الأسود جون باتيست البالغ 35 عاما والذي حصد 11 ترشيحا.

وكانت حفلة العام الماضي من هذه الجوائز أرجئت بسبب الجائحة أيضا، لكنها أقيمت في نهاية المطاف مع اعتماد تدابير صحية مشددة تشمل إجراء فحوص إلزامية وفرض مسافات تباعد، لإنتاج عرض مكيّف بصورة خاصة مع البث التلفزيوني مع استعراضاته اللافتة.

وكان مقررا العودة في نسخة 2022 إلى نسق تقليدي أكثر داخل مدرج كبير في وسط لوس أنجليس.