: آخر تحديث

البدانة وتبعاتها الصحية!

بيروت: تشكل البدانة أزمة صحية خطيرة في كثير من الدول، وهي أزمة تشهد تصاعدا في العديد من الدول الصناعية المتطورة. ففي عام 2009 - 2010، كان 36 في المئة من الاميركيين يصنفون في خانة البدانة.

وحسب منظمة الصحة العالمية تصنف البدانة كالتالي: .

المرحلة الأولى - زيادة الوزن - للذين يتراوح مؤشر كتلة الجسم لديهم بين 25 الى 29,9 كيلوغرام للمتر المربع.
المرحلة الثانية - البدانة - يتراوح مؤشر كتلة الجسم بين 30 الى 39,9 كيلوغرام للمتر المربع.
المرحلة الثالثة - البدانة المفرطة - يزيد مؤشر كتلة الجسم عن 40 كيلوغرام للمتر المربع
ومما لا شك فيه ان البدانة تنعكس خطرا على صحة الفرد وتتمثل بالاصابة بالسكري وأمراض القلب والضغط الدم المضطرب ناهيك عن أمراض التهاب المفاصل وغيرها الكثير. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.