قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة: أعلن المجلس الأعلى للصحة عن شفاء مواطن قطري، أصيب سابقًا بفيروس" كورونا" المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية. ويبلغ المواطن من العمر 43 سنة، وكان قد أُدخل مستشفى حمد العام بتاريخ 20/ 10 /2014 حيث تلقى العناية الطبية اللازمة، وغادر المستشفى بتاريخ 26 /10 /2014.

وقال المجلس الأعلى للصحة في بيان صحافي "إنه وبالتعاون مع مؤسسة حمد الطبية، قام فور تأكيد الإصابة بإخضاع جميع المخالطين للمريض من الأقارب والأصدقاء إضافة إلى الطاقم الطبي الذي تعامل مع المريض، لفحوصات طبية ومخبرية جاءت نتائجها جميعا سلبية".

كما قام فريق التقصي الوبائي من إدارة الصحة العامة بإجراء زيارات ميدانية ركزت على أكثر المخالطين قرباً من المريض للتأكد من عدم وجود أية أعراض مرضية بينهم بحسب التعريف القياسي المعتمد من قبل منظمة الصحة العالمية، والذي يشمل ارتفاعا مفاجئا في درجة الحرارة والسعال وضيق التنفس، إضافة إلى مخالطة الحيوانات المصابة ومنها الإبل.

ونوه البيان بأنه جرى التنبيه الى ضرورة مراقبة الأعراض المذكورة لمدة 14 يوما، والتقيد بالسلوكيات الوقائية الموصى بها، والمبادرة إلى التوجه لأقرب مركز صحي أو مستشفى عند ظهور هذه الأعراض.

وأوضح أن المريض القطري الآخر البالغ من العمر 71 سنة، والذي أعلن المجلس الأعلى للصحة عن إصابته بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية بتاريخ 11/ 10 /2014، لا يزال يتلقى الرعاية الطبية في قسم العناية الفائقة.
&

مواضيع قد تهمك :