قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يشعر الاهل دائمًا بحالة من الأرق على خلفية معاناتهم مع أبنائهم في ما يتعلق بمسألة النوم خلال ساعات الليل، خاصة إن كانوا في غرف منفردة أو مستقلة عن غرف نوم أبويهم، حيث يظل بعضهم مستيقظًا لساعات طويلة، ومن ثم لا يأخذون القسط الكافي من الراحة، وهو ما يؤثر سلبًا عليهم بالتالي على أصعدة ومستويات عدة.


أشرف أبوجلالة من القاهرة: جرى&أخيرًا تطوير سرير ذكي جديد يمكنه تنبيه الأهل بموعد نوم أطفالهم، وفي الأوقات التي ينهضون فيها من الفراش، ما يجعلهم في حالة متابعة مستمرة للأبناء.

تكيّف مع الوضعيات والأعمار
ولفتت تقارير صحافية إلى أن ذلك السرير الذي يطلق عليه SleepIQ، وهو من تطوير شركة Sleep Number التي يوجد مقرها في مدينة مينيابولس الأميركية، يمكن تعديله أيضًا، بحيث يكون أكثر راحة في حال تقلب أو تغيّر وضع جسم الطفل.

تم الكشف عن السرير ضمن فعاليات المعرض الدولي لإلكترونيات المستهلك في لاس فيغاس، وهو الوحيد في العالم الذي يُعَدَّل ليتناسب مع الأطفال أثناء مراحل نموهم. ولن يكون الأطفال بحاجة إلى ارتداء حزام ذكي أو أي جهاز آخر قابل للارتداء أثناء تواجدهم في السرير. وسيكون بالإمكان قياس جودة نومهم عن طريق أجهزة استشعار موصلة بالسرير، وهي الأجهزة التي تعنى بمراقبة تواجد الأطفال، ومعدل التنفس الخاص بهم، ومعدل نبض القلب وكذلك طبيعة التحركات التي يقومون بها. كما يعتمد السرير على خوارزمية خاصة بكامل الجسد لتقييم جودة النوم بصورة فعالة.

سجلات ليلية
ويمكن للأهل أن يحصلوا على سجلات تحصيل خاصة بدرجة جودة نوم أطفالهم عن كل ليلة، وهي المحصلة التي يمكن لهم مشاهدتها باستخدام تطبيق مرافق. كما إنه يسمح للأبوين بمراقبة الأشياء التي تؤثر على النوم، مثل التمرينات الرياضية، الكافيين ومدة مشاهدة التلفزيون، وهو الأمر الذي من شأنه أن يساعدهم على وضع نظام يساعد على تحسين جودة النوم بشكل كبير خلال ساعات الليل.

ويرسل السرير كذلك رسائل تنبيه إلى الأبوين حين يكتشف نهوض الطفل من الفراش أو حين يكون في وضعية نوم غير مستقرة، كما في الوضعيات التي يرى فيها كابوسًا. وهو مزود بضوء أوتوماتيكي يرشد الأطفال حال استيقاظهم في منتصف الليل. ويتوافر للبيع على الانترنت وفي متاجر أميركية بسعر يقدر بحوالى ألف دولار.

&

&

&

&

&