قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&نشر تنظيم "داعش" مقطع فيديو يظهر آثار مدينة تدمر سليمة، دون أن يُعرف إن كان الهدف من الفيديو الصامت هو إيصال رسالة بأن الآثار لم يتم تدميرها أو أنه&تحذير بتدمير تاريخ المدينة قريباً.


أظهر تسجيل فيديو نشرته وكالة أعماق التابعة لتنظيم داعش الإرهابي، اليوم الثلاثاء، ما بدا أنها آثار مدينة تدمر السورية بعد سيطرته عليها.

وسيطر التنظيم المتشدد على تدمر من قوات الحكومة السورية الأسبوع الماضي، مما أثار مخاوف من احتمال تدمير الآثار الرومانية النادرة التي تشتهر بها المدينة.
&
والفيديو في أغلبه صامت، ويظهر قلعة قديمة في تدمر وأعمدة ومسرحاً رومانياً.
وكان مقاتلو التنظيم &دمروا بعضاً من أعظم آثار العالم وكنوزه الثقافية من قبل.
&
وفي إحدى اللقطات يمكن مشاهدة أعمدة دخان رمادية تتصاعد من خلف آثار قديمة، لكن لم يتضح أن أياً من المواقع الأثرية دُمرت، بسبب القتال المستمر منذ أسبوع.
وقال &مدير عام الآثار في سوريا، مأمون عبد الكريم، اليوم إن "مدينة تدمر الأثرية التي سيطر عليها تنظيم داعش الأسبوع الماضي بخير، ولم تلحق بها أضرار حتى الآن".
لكنه أضاف أنه "ما زال يخشى أن يفجر التنظيم المتشدد أطلالاً في تدمر، بما في ذلك المدافن البرجية، ومعبد بعل".

وتضم تدمر موقعًا أعلنته منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) موقعاً للتراث العالمي.
&
وسيطر التنظيم على تدمر من قوات الحكومة السورية، الأسبوع الماضي، مما أثار مخاوف من احتمال تدمير الآثار الرومانية النادرة التي تشتهر بها المدينة.
وكان مقاتلو التنظيم قد دمروا بعضًا من أعظم آثار العالم وكنوزه الثقافية من قبل.
&
يذكر أن معلومات سابقة أشارت إلى دخول تنظيم داعش إلى متحف مدينة تدمر الأثرية وسط سوريا، وتدميره عدداً من المجسمات الحديثة، ثم قام بوضع حراس على أبوابه، وفق ما أعلن السبت المدير العام للآثار والمتاحف السورية.
مشيرا إلى "مئات القطع الأثرية في المتحف نقلت إلى دمشق منذ زمن وعلى دفعات"، لكنه أبدى خشيته على "القطع الضخمة التي لا يمكن تحريكها على غرار المدافن الجنائزية".
&
&
&