قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بعد ساعات من هزيمة قواته في عدن، دعا الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح الى وقف فوري للحرب في اليمن.

إيلاف - متابعة: دعا الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح الى وقف الحرب بشكل فوري في اليمن، بعد هزيمة قواته وميليشيات الحوثي في عدن، في مواجهة مع المقاومة الشعبية الجنوبية.
&
وجاء كلام صالح في بيان نشر على صفحته على موقع فايسبوك، مساء الخميس، حيث قال إن بلاده أشد ما تكون اليوم إلى المزيد من التماسك والتعاون والتكامل في جبهة وطنية عريضة تكون أهلاً لمواجهة كل التحديات والتغلب على كل الأسباب والعوامل التي أدت إلى الأوضاع المأسوية والكارثية التي تمر بها البلاد.
&
وأشار إلى ضرورة التصدي لكل محاولات توسيع هوة الاختلافات والصراعات والحروب المقيتة بين أبناء الوطن الواحد، وهو ما يتوجب على المؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني الديمقراطي والإخوة في أنصار الله (بحد تعبيره) أن يكونوا أشد يقظة.
&
ودعا رئيس حزب العدالة والديمقراطية، محمد عمر زين السقاف، الى اعادة الاستقرار الى عدن وإلى الالتفات أولا إلى تطبيع الحياة فيها، وتأمين احتياجات ساكنيها وإعادة الخدمات إلى أحيائها وإعادة النازحين إلى منازلهم، بعد أشهر من الحرب العدائية المدمرة التي انتهجتها ميليشيا جماعة الحوثي والرئيس المخلوع صالح.
&
وأشاد السقاف بالمقاومة في عدن لصمودها الأسطوري منذ بدء اجتياح المدينة من قبل ميليشيات صالح والحوثي، وهو الأمر الذي لولاه لما تحقق الانتصار بإخراج الميليشيات من عدن بمعية الوحدات العسكرية والدعم الذي توفر لها.
&
ميدانيا، قتل أمس 5 مدنيين وأصيب 7 آخرون، برصاص مسلحين من جماعة الحوثي تمركزوا بسلسلة الجبال الواقعة بمدخل كريتر، وأطلقوا النار عشوائيا على سيارات المواطنين العائدين إلى كريتر، وذلك بعد ساعات فقط من دخول المقاومة وقوات الجيش المدينة جنوب عدن.
&
وأصيب الإعلامي ردفان الدبيس بعيار ناري في الرأس أطلقه قناص حوثي خلال تغطية إعلامية بالقرب من جولة حجيف في المعلا.&
&
المقاومة تطهّر
وفي حديث لـ"الشرق الأوسط"، قال الناطق باسم قيادة مجلس المقاومة في عدن علي الأحمدي إن المقاومة تطهر الجيوب المتبقية في كريتر والمعلا والتواهي، وأضاف أن عملية التطهير تجري تحت إشراف ومتابعة ميدانية مباشرة من قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء أحمد سيف المحرمي، وأركان المنطقة العميد ناصر بارويس، وقائد القطاع العميد عبد الله الصبيحي، وتنسيق مباشر مع قيادة المقاومة ممثلة برئيس مجلس المقاومة في عدن نائف البكري.
&
وأشار إلى أن آليات المقاومة والجيش المشكّل من أبناء عدن ومناطق الجنوب انطلقت بعد تمهيد مدفعي بالدبابات.
&
ونوه بالمقاومة المسنودة من الجيش التي عززت جبهات غازي علوان بمنطقة العريش شرق مدينة خور مكسر وكذا منطقة بئر أحمد شمال عدن. وكانت ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻋﺪﻥ قد شهدت ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺴﺎﻋﺎﺕ الـ48 ﺍﻟﻤﺎﺿﻴﺔ ﺗﻄﻮﺭﺍﺕ ﻣﺘﺴﺎﺭﻋﺔ، ﺍﻧﻬﺎﺭﺕ ﻋﻠﻰ أﺛﺮﻫﺎ ميليشيات ﺍﻟﺤﻮﺛﻲ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ، ﻭﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﻮﺍﻟﻴﺔ ﻟﻬﺎ، ﺑﺸﻜﻞ ﻟﻢ ﻳﺴﺒﻖ ﻟﻪ ﻣﺜﻴﻞ.