قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان: دعا رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام الاربعاء المجتمع الدولي الى "الخروج من موقف المتفرج" والتحرك جديا لحل الازمة السورية. ودعا سلام خلال مؤتمر صحافي مشترك في عمان مع نظيره الاردني عبدالله النسور "الاسرة الدولية للخروج من موقف المتفرج على الازمة السورية".

وحض على "السعي بجد لوضع حد لها عبر حل سياسي يضمن وحدة اراضي سوريا ويعيد لها الامن والاستقرار بما يتيح عودة فورية لملايين اللاجئين السوريين" الى بلدهم. وقال سلام ان "ما نتطلع له اليوم هو ان يتم تبديل التدخل السلبي في مواجهات القوى الاقليمية والدولية (في سوريا) بتدخل ايجابي على وقع امكانية ايجاد حل سياسي".

&من جهته، اكد النسور ان "لا حل للقضية السورية الا الحل السياسي" موضحا الاعباء التي تتحملها المملكة "بوجود 1,4 مليون سوري ونصف مليون لاجئ عراقي و35 الف ليبي و45 الف يمني ناهيك عن نحو مليوني لاجئ فلسطيني في بلد تعداده 7 مليون".

واشار الى العبء الامني والعسكري "حيث جيشنا في حالة تأهب قصوى على مدى اربع سنوات". من جانبه، قال سلام ان "الارهاب الذي نشهده في منطقتنا اليوم يلحق اساءة بالغة بالاسلام والمسلمين".

واضاف "ندين هذه الارهاب بشدة ونؤكد تصميمنا على التصدي له وندعو المجتمع الدولي الى مزيد من التنسيق والتعاون من اجل محاصرته وتجفيف منابعه والقضاء عليه". وقد اسفرت الحرب في سوريا منذ آذار/مارس 2011 عن مقتل اكثر من 230 الف شخص وادت الى تهجير اكثر من اربعة ملايين شخص.


&