قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أديس أبابا: تواصلت، صباح اليوم الخميس، أعمال الاجتماع الـ28 للمجلس الوزاري، لوزراء خارجية الدول الأعضاء بـ"الاتحاد الأفريقي"، في العاصمة الإثيوبية، أديس أبابا، لليوم الثاني على التوالي، تمهيدا للقمة الأفريقية، المزمع عقدها في نهاية الشهر الجاري.
&
ويبحث، الاجتماع الذي يشارك فيه 48 دولة أفريقية، على مدار يومين، توصيات الممثلين الدائمين بـ"الاتحاد الأفريقي"، وأجندة القمة الأفريقية، التي ستعقد يومي 30 و31 يناير/ كانون الثاني الجاري.&
&
وأفاد مصدر دبلوماسي أفريقي، لمراسل "الأناضول"، أن "وزراء خارجية دول الاتحاد الأفريقي، عقدوا، أمس الأربعاء، &ثلاث جلسات مغلقة جرى خلالها مناقشة الأجندة المدرجة للقمة الافريقية الـ 26".&
&
وأوضح المصدر (الذي رفض الكشف عن اسمه)، أنه تمت المصادقة على القضايا الرئيسة، ومنها "قضية الأمن والسلم بأفريقيا"، إضافة الى الاتفاق على أهمية أن تتولى القارة الأفريقية، عملية حفظ السلام في دولها.
&
وقال إن "الوزراء أكدوا على مشروع قرار للتصدي للإرهاب، وحل الصراعات والنزاعات المسلحة"، مشيرا إلى أنه تم التوافق على نقل رئاسة "الاتحاد الأفريقي"، للعام الحالي، من دولة "زيمبابوي"، إلى "تشاد".&
&
واستمع المجلس التنفيذي لـ"الاتحاد الأفريقي"، في جلساته المغلقة، إلى تقرير عن انتخابات أعضاء "مجلس الأمن والسلم الأفريقي"، بحسب المصدر عينه.
ولفت إلى أن أقاليم القارة الأربعة (الوسط، والغرب، والجنوب، والشرق)، حسمت أمرها في ما يختص بترشيح ممثليها في "مجلس الأمن والسلم"، فيما لم يحسم إقليم الشمال الذي يضم "مصر، وموريتانية، والجزائر، وليبيا، وتونس"، أمره، بسبب المنافسة بين دول الجزائر، وتونس، ومصر.&
&
وذكر المصدر أن من أهم البنود المدرجة على أجندة المجلس التنفيذي، اليوم الخميس، ناقش مشروع الميزانية المنقحة لعام 2016، التي تبلغ قيمتها، في حال إقرارها (416.867.326 مليون دولار).
&
ويختتم المجلس التنفيذي لوزراء خارجية الدول الأعضاء بالاتحاد الأفريقي، اجتماعاته، في وقت لاحق من مساء اليوم الخميس، &تمهيدا لرفع توصياته إلى قمة رؤساء الدول والحكومات الأفريقية، التي ستنعقد في يومي 30-31 يناير/ كانون الثاني الجاري.&