: آخر تحديث
بعد تحليل رفات رجل عثر عليها في إسبانيا

سبب العيون الزرقاء طفرة وراثية حدثت قبل 7000 سنة

عثر علماء على رفات رجل في احد الكهوف في اسبانيا، وتبين الفحوص أن الرجل يحمل أنواعا من الجينات تنتج العيون الزرق لدى الأوروبيين الحاليين.


توصل علماء إلى أن ذوي العيون الزرقاء يشتركون بطفرة وراثية حدثت أول مرة في إنسان العصر الحجري الذي عاش قبل نحو 7000 سنة. وتمكن العلماء من تحديد أول شخص ذي عينين زرقاوين بعد اكتشاف رفاته بحالة جيدة في شبكة كهوف في شمال غرب اسبانيا.  
 
وأظهرت الفحوص التي أُجريت لاحقا أن للرجل جينات البَشَرة الداكنة التي توجد عادة في إفريقيا، ولكنه أقرب صلة بالاسكندينافيين الحديثين من الأوروبيين الآخرين وعاش في العصر الحجري المتوسط.
 
وحقق العلماء اكتشافهم الذي نُشر في مجلة "نيتشر" العلمية ببناء تسلسل شظايا من الحمض النووي أُخذت من ضرس الرجل.  
 
وقال كارليس لالويزا فوكس من معهد البيولوجيا النشوئية في برشلونة إن المفاجأة الكبرى كانت اكتشاف أن الرجل يحمل نسخا افريقية من الجينات تحدد الصبغة الفاتحة للأوروبيين الحاليين، وان هذا يشير إلى أن بشرته كانت داكنة.  
 
والمفاجأة التي كانت حتى أكبر أن الرجل يحمل أنواعا من الجينات تنتج العيون الزرق لدى الاوروبيين الحاليين مؤدية الى نوع فريد في الجينوم لكنه يظهر بوضوح في سكان شمال اوروبا.  
 
ونقلت مجلة بزنيس انسايدر عن الدكتور لالويزا فوكس قوله "ان العيون الزرقاء في البشر اليوم ترتبط بالطفرة الوراثية نفسها التي حدثت في الجين HERC2 وإذا حدثت هذه الطفرة في نسختي الكروموسوم تكون لديك عينان زرقاوان بكل تأكيد.  وهذه هي الحال مع الرجل صاحب الرفات الذي هو أقدم انسان معروف له عينان زرقاوان". 
 
وكانت دراسة أُجريت عام 2008 وجدت أن أقدم طفرات وراثية أسفرت عن نشوء العيون الزرق حدثت قبل نحو 10 آلاف سنة في افراد عاشوا حول البحر الأسود. 
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الكربولي للصدر: (يا أيّها الرجلُ الْمُعَلِّمُ غَيْرَهُ..)
  2. القوات الجوية الأميركية متفائلة بشأن مقاتلات أضرّها
  3. الأردن يعيد فتح معبر جابر نصيب الحيوي مع سوريا
  4. مع وجود أزمة النازحين كيف يمكن مقاربة العلاقات اللبنانية السورية؟
  5. الإكوادور تسمح لأسانج بتواصل جزئي مع العالم الخارجي
  6. لندن: التوصل إلى اتفاق حول بريكست أساسي لأمن أوروبا
  7. آخر تكهنات ستيفن هوكينغ: بشر بقدرات خارقة!
  8. الأميركيون يريدون منافسة قوية بين ترمب وبايدن
  9. نائبات إماراتيات: النساء أكثر عرضة لفقدان وظائفهنّ بسبب الأتمتة
  10. تغييرات بأمن القصور بعد أخطاء مهنية داخل إقامات ملكية
  11. السلطات الجزائرية تعتقل جنرالات بارزين بعد اقالتهم
  12. الملك سلمان يهاتف أردوغان: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا
  13. هيئة تحرير الشام في إدلب: نتمسّك بخيار
  14. الإمارات وسلطنة عُمان تتضامنان مع السعودية
  15. ترمب: ماتيس ربما يغادر منصبه كوزير للدفاع
  16. الأردن: نحن مع السعودية ودورها القيادي
في أخبار