bbc arabic
: آخر تحديث

فرنسا: دعوى قضائية بحق أسرة سمت مولودها "جهاد"

يعتزم القضاء الفرنسي إصدار حكم بشأن تسمية أسرة في جنوبي فرنسا ابنهما باسم "جهاد" حسبما أشار مصدر قانوني لوكالة فرانس برس يوم الأثنين.

وكان عمدة مدينة تولوز قد أحال الأبوين إلى النائب العام بعد تسجيل ابنهما في أغسطس/آب الماضي، الأمر الذي قد يدفع الأسرة إلى تغيير اسم الطفل.

وقال مصدر قانوني إن "الإجراءات قيد التنفيذ".

وأصبحت كلمة "جهاد" وثيقة الصلة في فرنسا بالمتشددين الذين شنوا هجمات متكررة استهدفت البلاد في السنوات الأخيرة، على الرغم من أن الاسم باللغة العربية يعني أحيانا جهاد النفس اتقاء ارتكاب معصية تخالف تعاليم الدين الإسلامي وليس شن حرب مقدسة.

وأصبحت الأسر الفرنسية تتمتع بحرية اختيار الأسماء الأولى، بعد أن كانت حتى عام 1993 تضطر إلى اختيار الأسماء من قائمة موافق عليها، لكن السلطات المحلية مازال باستطاعتها إحالة الأبوين إلى النائب العام إذا اعتبرت اختيارهما للاسم يشكل ضررا على الطفل في المستقبل.

وكان عمدة مدينة ريفييرا في نيس قد أحال أسرة في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إلى السلطات بعد تسميتهم ابنهما محمد مراح، المسلح الذي قتل سبعة أشخاص من بينهم ثلاثة تلاميذ يهود، في هجوم عام 2012، وقرر الأبوان بعدها تغيير اسم ابنهما.

كما تصدرت قضية أم فرنسية من مدينة نيم عناوين الصحف في عام 2013 بعد أن أرسلت ابنها واسمه "جهاد" إلى المدرسة مرتديا قميصا رياضيا مكتوبا عليه عبارة "أنا قنبلة" و "جهاد، مولود في 11 سبتمبر/أيلول".

وحُكم على الأم، التي كانت تبلغ من العمر في ذلك الوقت 35 عاما، بالسجن مع إيقاف التنفيذ بتهمة الاشادة بالإرهاب.

وأسفرت هجمات استهدفت فرنسا في السنوات الأخيرة عن مقتل ما يربو على 200 شخص نفذها من يصفون أنفسهم بأنهم جهاديون موالون لتنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية.

اضغط هنا لتنزيل تطبيق بي بي سي عربي الخاص بمستخدمي نظام أندرويد

bbc article

عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. القمة العالمية للتسامح تدعو إلى مكافحة التطرف الفكري
  2. نتانياهو في محاولة أخيرة لإنقاذ حكومته
  3. مقتل نحو 15 ألف روسي في حوادث سير العام الحالي
  4. الخارجية الأميركية: لم نتوصل إلى خلاصة نهائية في قضية خاشقجي‎
  5. الكونغرس قد يجبر نائبة من أصل صومالي على خلع حجابها
  6. وفاة متظاهرة وإصابة 47 شخصاً خلال تظاهرات في فرنسا
  7. ترمب: تسليم غولن ليس قيد الدراسة
  8. خامنئي: عراق مستقل قوي ومتطور مفيد لإيران
  9. ولكواليس
  10. العاهل المغربي يعين إدريس الكراوي رئيسا جديدا لمجلس المنافسة
  11. فيضانات هائلة حفرت ودياناً عميقة في سطح المريخ
  12. الصين وروسيا وكندا على رأس البلدان التي ترفع حرارة الأرض
  13. اتهام الأردن بـ
  14. رئيس وزراء إسبانيا يحل الاثنين بالرباط في زيارة رسمية
  15. أبوظبي تحتضن مؤتمر
  16. خمسة وزراء بريطانيين يهددون بالإستقالة
في أخبار