قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: قدم الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، لرئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، خلال لقائهما يوم الخميس في موسكو، كتابًا عن اليهود، تمت طباعته قبل حوالي 500 سنة، كهدية شخصية.

وأوضح المكتب الصحفي لنتانياهو، في بيان، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي تسلم من الرئيس بوتين نسخة من كتاب (حرب يهودا) للمؤرخ اليهودي المشهور، يوسفوس فلافيوس، الذي عاش في القرن الأول الميلادي.

ونقلت وكالة (نوفوستي) الروسية عن البيان قوله إن هذا الكتاب تمت طباعته في العام 1526 باللغة التوسكانية في إيطاليا، قائلاً إن "رئيس الوزراء أصدر أمرًا بتسليم الكتاب للمكتبة الوطنية" في إسرائيل.

وقال نتانياهو، بعد لقائه الرئيس بوتين، إنه كان مندهشًا عندما تسلم هذه الهدية، واصفًا إياها بالجزء المهم للتراث التاريخي لدى الشعب اليهودي.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي: "تمت طباعة هذا الكتاب، على الأرجح، بعد مرور وقت قليل على ابتكار أول آلة للطباعة، وهو حقا مهم جدًا، وأنا أثمن كثيرًا هذه الهدية".

غلاف كتاب (حرب يهودا)

 

مولود في أورشليم

يذكر أن يوسفوس فلافيوس ولد في 38 للميلاد باسم يوسف بن ماتيتياهو في مدينة أورشليم (القدس) لعائلة كهنة يهودية، أي من عائلات النخبة الدينية اليهودية في ذلك الحين. وكانت أمه من نسل الحشمونيين الذين ملكوا على يهوذا حتى 44 للميلاد.

وكان فلافيوس أديبًا مؤرخًا وعسكريًا يهودي الديانة، روماني الجنسية، عاش في القرن الأول للميلاد، واشتهر بكتبه عن تاريخ منطقة يهودا والتمرد اليهودي على الإمبراطوية الرومانية، والتي تلقي الضوء على الأوضاع والأحداث في فلسطين خلال القرن الأول للميلاد حين انهيار مملكة يهوذا، وظهور الديانة المسيحية والتغييرات الكبيرة في اليهودية بعد فشل التمرد بالرومان ودمار هيكل هيرودس.

وكان الكتاب صدر في عام 78 للميلاد باللغة اليونانية، ومن المحتمل أن يوسفوس كتبه بالآرامية أولاً، ثم ترجمه إلى اليونانية، غير أنه لم تبقَ إلا النسخة اليونانية. في هذا الكتاب يسرد يوسفوس أحداث آخر أيام حكم الحشمونيين على منطقة يهودا، احتلال المملكة من قبل الرومان، التمرد اليهودي على الرومان وفشله حتى سقوط آخر تحصينات المتمردين في مسادا (مسعدة).


لقطات لصفحات من الكتاب (صورة عن موقع نتانياهو على تويتر)