: آخر تحديث

محكمة العدل الدولية تأمر باكستان بوقف تنفيذ حكم الاعدام بهندي

لاهاي: أمرت محكمة العدل الدولية باكستان الخميس بوقف تنفيذ حكم الاعدام بهندي محكوم عليه بتهمة التجسس، كما طالبت نيودلهي بذلك.

وكانت الهند لجأت مطلع ايار/مايو الى محكمة العدل الدولية، طالبة منها منع تنفيذ الحكم. وما زال يتعين على المحكمة ان تقرر هل ان الطلب مقبول أم لا. ويمكن ان تستغرق الجلسات والقرار النهائي اشهرا، اذا لم تستغرق سنوات.

وفي الانتظار، وفي قرار ملزم اتخذ بالاجماع حول مصير كولبهوهان سودهير جادهاف، اعتبر قضاة محكمة العدل الدولية، ابرز الهيئات القضائية للأمم المتحدة، ان على اسلام اباد تعليق تنفيذ الحكم.

واعلن رئيس المحكمة روني ابراهام، ان "على باكستان اتخاذ كل التدابير المتوافرة لها، حتى تتأكد من ان حكم الاعدام لن ينفذ بجادهاف، في انتظار القرار النهائي في هذه القضية".

واشار ابراهام الى ان قرارات محكمة العدل الدولية ملزمة لجميع البلدان الاعضاء، وأمر باكستان ايضا بابلاغ المحكمة بحسن تنفيذ حكمها.

ويقول القاضي ان اسلام اباد "لم تقدم تأكيدات" انها لن تنفذ حكم الاعدام بجادهاف قبل القرار النهائي لمحكمة العدل الدولية. 

وخلال جلسة عامة طارئة الاثنين، قدم محامون عن نيودلهي طلبهم لوقف تنفيذ حكم الاعدام بجادهاف، معتبرين ان هذا "الهندي البريء المسجون في باكستان منذ اكثر من سنة مع اتهامات ملفقة"، هو ضحية "خطأ قضائي كبير".

وتقول اسلام اباد ان جادهاف اعتقل في اذار/مارس 2016 في اقليم بلوشستان الباكستاني غير المستقر، واعترف بأنه جاسوس. وحكمت عليه بالإعدام محكمة عسكرية في نيسان/ابريل.

والهند التي دائما ما نفت ان يكون هذا الرجل جاسوسا، تتهم باكستان بأنها "خطفته في ايران حيث كان يقوم بأنشطة تجارية بعدما تقاعد من البحرية الهندية". وتتهم نيودلهي اسلام اباد بارتكاب "انتهاكات خطيرة لاتفاقية جنيف حول العلاقات القنصلية".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الحكومة المغربية تستعد لخوصصة مقاولات عمومية
  2. بالصور: فيضانات قوية تقتل 5 أشخاص في تونس
  3. الملك سلمان يعزي الرئيس السوداني في وفاة سوار الذهب
  4. واشنطن تخفض تمثيلها الدبلوماسي لدى الفلسطينيين في القدس 
  5. 4 زعماء في خلوة لاحتساء الجعة... لِم لا !؟
  6. رئيس وزراء إثيوبيا: تمارين الضغط أنقذتني من القتل
  7. بوتين: حققنا أهدافنا في سوريا 
  8. الرزاز في لقاء شبابي استجابة لمبادرة أطلقتها مواقع التواصل 
  9. سعودي تتهمه أنقرة في قضية خاشقجي: لم أدخل تركيا في حياتي
  10. الجعفري يلقن باسيل
  11. عبد المهدي جاهز لتقديم حكومته للبرلمان مطلع الاسبوع المقبل
  12. القمر بديلًا عن أعمدة الإنارة الليلية في الصين
  13. تشكيل الحكومة اللبنانية بات قريبًا جدًا
  14. هل يعود الدور الخليجي إلى عهده في لبنان بظل عرقلة حزب الله؟
  15. صنعت حلوى من رماد جدتها وقدمتها لزملائها
في أخبار