قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: تحت شعار "في يوم عيدنا.. نحافظ على بيئتنا"، أعلنت نزهة الوفي، كاتبة الدولة (وزيرة دولة) المكلفة التنمية المستدامة الأربعاء بمدينة فاس عن انطلاق حملة تحسيسية وطنية، تروم الحفاظ على البيئة مع التركيز على التوعية والتحسيس بالمخاطر المحدقة بها، وذلك على بعد أيام من حلول عيد الأضحى، حيث يكثر رمي الأزبال و أشلاء الأضاحي في الأزقة والشوارع في تهديد صارخ للصحة والسلامة العامة للمواطنين.

وفي كلمة لها بهذه المناسبة، أوضحت الوفي أن عيد الأضحى يشكل فرصة للتذكير بالسلوكات الصديقة للبيئة وما ينبغي تجنبه من تصرفات مقلقةلراحة المواطنين، والتي تهدد الصحة العامة وتلحق الضرر ببعض البنياتالتحتية، وكشفت في السياق ذاته عن إصدار دورية مشتركة مع وزارةالداخلية، تحث جميع المتدخلين على اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمةللحفاظ على النظافة أيام العيد.

وجددت كاتبة الدولة المكلفة التنمية المستدامة انخراط المغرب في الحفاظ على البيئة في إطار التنمية المستدامة و الدينامية التي يعرفها المجتمعالمغربي بخصوص التوعية والتحسيس والتربية البيئية.

وتميزت الحملة بالتواصل المباشر مع الساكنة المحلية بحضور السلطات المحلية وممثلي جمعية علوم الحياة والأرض، فضلا عن توزيع أكياس الثوب البديلة ومدعمات التوعية والتحسيس، في خطوة لحث عموم المواطنين على الاعتناء بنظافة أحيائهم، خاصة أن عيد الأضحى يعرف ارتفاعا كبيرا في كمية النفايات والأزبال التي يتم رميها في جوانب الأزقة وعلى قارعة الطريق دون رقيب، والتي تضر بالبيئة، إضافة إلى تأثيرها السلبي على جمالية المدن ومنظرها العام.

 

السكان ينخرطون في الحملة

 

وتعتبر هذه الحملة فرصة لدعوة المواطنين للمساهمة في نظافة أحيائهمومحيطهم خصوصا أن يوم عيد الأضحى يشهد ارتفاعا ملموسا في حجمالنفايات وتنامي بعض الممارسات المضرة بالبيئة عبر رمي النفايات وأشلاءالأضاحي في الأماكن غير المخصصة لها مما يؤثر سلبا على البيئة بصفةعامة وصحة المواطنين بصفة خاصة.

 

فعاليات المجتمع المدني تشارك في الحملة

 

وستشهد الحملة التحسيسية تنشيط مجموعة من الفضاءات ببعض المدنالمغربية والتي ستشمل 70 حيا، فضلا عن تنظيم قافلة بيئية تهدف إلى توعية المواطنين بضرورة الحفاظ على نظافة الأحياء والفضاءاتالعمومية ليتم إحياء هذه المناسبة باحترام تام للبيئة.

وتميزت انطلاقة الحملة بحضور فعاليات من المجتمع المدني والمنتخبينومسؤولين بالإدارة المجالية، حيث تتم بتعاون مع شركات التدبير المفوضلجمع النفايات من أجل التواصل لتعبئة المواطنين وحثهم على نهج سلوكسليم خلال هذه المناسبة الدينية.