قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: وضع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، حجر الأساس لمشروع "سكاكا" لاستغلال الطاقة الشمسية في إنتاج الطاقة الكهربائية، وإطلاق مشروع "دومة الجندل" لإنتاج الكهرباء باستغلال طاقة الرياح في منطقة الجوف.

وأعلنت وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودية أن المشاريع ستسهم في تغذية 115 ألف منزل بالطاقة الكهربائية، ويوفران ما يقارب الـ1700 فرصة عمل للشباب السعودي، ويمثل المشروعان أولى ثمار مبادرة الملك سلمان للطاقة المتجددة.

وأوضحت الوزارة أن استثمارات مشاريع الطاقة الشمسية في سكاكا وطاقة الرياح في دومة الجندل تبلغ قيمتها نحو 3 مليارات ريال.

كذلك وضع الملك سلمان حجر الأساس لعدد من مشاريع المنتجات البترولية والصناعة في منطقة الجوف.

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح "نفخر اليوم بوضع خادم الحرمين الشريفين حجر الأساس لباكورة مشروعات الطاقة المتجددة في المملكة، المتمثلة في مشروع سكاكا لإنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية، كما نتشرف بإطلاقه مشروع دومة الجندل لتوليد الطاقة الكهربائية من الرياح.

وأضاف "أن ذلك يأتي ضمن اهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين بمشروعات الطاقة المتجددة، المتمثل في سعيها لتعظيم حصتها من إجمالي مصادر الطاقة المُستخدمة في توليد الكهرباء في السعودية، وهو ما يحقق منافع بيئية واقتصادية، ويسهم في حفظ الثروات النفطية للأجيال القادمة".

من جانبه، رحب الأمير عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الجوف بزيارة الملك سلمان إلى منطقة الجوف.

وقال في تصريح لوكالة الأنباء السعودية إن "الزيارة التاريخية لخادم الحرمين الشريفين لمنطقة الجوف تؤكد حرصه على تفقد أحوال المواطنين السعوديين في شتى مناطق بلادنا الغالية، والالتقاء مع شعبه الوفي الذي يؤكد يوما بعد يوم حبه وولاءه لقيادته ووطنه".

وأكد أن "منطقة الجوف شهدت -كغيرها من باقي مناطق المملكة- نهضة تنموية واقتصادية شاملة، فهي تعد سلة غذاء المملكة، وقد نالت نصيبها من المشروعات التي وفرتها الدولة، وها هي اليوم تحظى بزيارة كريمة من قائد التنمية في بلادنا الحبيبة، حيث شهدت منطقة الجوف خلال الزيارة الميمونة تأسيس وتدشين عديد من المشروعات التي ستسهم في دفع عجلة التنمية بالمنطقة في مجالات عدة، ودعم اقتصاد المملكة".

ولفت نائب أمير الجوف إلى "أن المملكة السعودية شهدت قفزات متسارعة في مجالات التنمية والاستثمار والتعليم والصحة والاقتصاد وبناء الإنسان، وجاءت رؤية 2030 التي يقودها الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، لتؤكد مواصلة بناء اقتصاد قوي، وجلب موارد متعددة الخيارات، وتفتح آفاقا واسعة أمام أبناء وطننا العزيز وبناته".

وحضر العاهل السعودي، مساء الثلاثاء، حفل أهالي منطقة الجوف، بحضور ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.