قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

ابوظبي: أعلنت دولة الامارات، الشريك الرئيسي في التحالف العسكري في اليمن، والتي تقود القوات الحكومية اليمنية في معاركها ضد المتمردين في الحديدة، تأييدها لاتفاق لوقف إطلاق النار في المدينة الساحلية تم التوصل إليه في محادثات السويد.

وكتب وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش على حسابه على تويتر "نرحب باتفاق السويد"، مضيفاً "نرى نتائج الضغط العسكري الذي مارسته قوات التحالف (...) والقوات اليمنية على الحوثيين في الحديدة يؤتي ثماره ويحقق هذه النتائج السياسية".

وكشف قرقاش أن خمسة آلاف جندي إماراتي شاركوا في الحملة التي شنتها القوات الموالية للحكومة اليمنية باتجاه الحديدة منذ يونيو الماضي.

وقال: "الضغط العسكري المتمثل بتواجد 5000 جندي إماراتي مع القوات اليمنية واستعدادهم لتحرير الميناء في أقرب وقت شكل الضغط المطلوب على الحوثيين وأجبرهم على التعامل بواقعية والقبول بالحل السياسي".

وبعد أسبوع من المحادثات في بلدة ريمبو السويدية، أعلن الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش الخميس التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق نار في مدينة الحديدة التي تضم ميناء رئيسياً تدخل عبره غالبية المساعدات والمواد الغذائية.

وبدأت عمليات التحالف العربي بقيادة السعودية وبمساندة من الامارات عملياته ضد المتمردين الحوثيين في مارس 2015. وقتل منذ بداية هذا التدخل نحو عشرة آلاف شخص، غالبيتهم من المدنيين.