تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
أكدت أن تهديدات ترمب لن تخيفها

تركيا ستواصل مكافحة المقاتلين الأكراد في سوريا

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أكدت تركيا الإثنين أنها ستواصل مكافحة وحدات حماية الشعب الكردية السورية المدعومة من واشنطن على الرغم من تحذيرات الرئيس دونالد ترمب الذي هدد بـ"تدمير" الاقتصاد التركي إذا شنت أنقرة هجومًا على الأكراد بعد الانسحاب الأميركي من سوريا.

إيلاف: قال الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين في تغريدة على تويتر إنه "لا فرق" بين تنظيم الدولة الإسلامية ووحدات حماية الشعب الكردية، مؤكدًا أن تركيا "ستواصل مكافحتهم جميعًا".

كما صرح وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو الإثنين أن "التهديدات الاقتصادية" الأميركية المرتبطة بوحدات حماية الشعب الكردية "لن ترهب" تركيا، مؤكدًا أن بلاده "ليست ضد" فكرة منطقة أمنية في سوريا.

وردًا على تهديد ترمب بـ"تدمير" اقتصاد تركيا إذا هاجمت أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية، قال تشاوش أوغلو "نحن (...) لن يرهبنا أي تهديد. التهديدات الاقتصادية لن تؤدي إلى شيء". لكنه أكد في المقابل أن تركيا "ليست ضد منطقة أمنية" بين حدودها ومواقع المقاتلين الأكراد.

وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب الكردية "إرهابية"، بسبب صلاتها المفترضة مع حزب العمال الكردستاني، الذي يقاتل على الأراضي التركية منذ 1984. وهي لا تخفي نيتها شن هجوم ضده، لمنع تشكل نواة دولة كردية على حدودها، يمكن أن تؤجج النزعة الانفصالية للأكراد في تركيا.

كان الرئيس الأميركي دونالد ترمب هدد الأحد تركيا بكارثة اقتصادية، إذا شنت هجومًا ضد الأكراد بعد انسحاب القوات الأميركية من سوريا، داعيًا في الوقت نفسه الأكراد إلى عدم "استفزاز" أنقرة.

ردًا على هذا التهديد، قال كالين إن "الإرهابيين لا يمكن أن يكونوا شركاءكم وحلفاءكم (...) ليس هناك أي فرق بين الدولة الإسلامية (...) ووحدات حماية الشعب الكردية".

وكان الرئيس التُركي رجب طيب إردوغان رفض بشدة خلال زيارة لجون بولتون مستشار الأمن القومي للرئيس ترمب الثلاثاء الموقف الأميركي الداعي إلى ضمان حماية القوّات الكرديّة المسلّحة في شمال سوريا لدى انسحاب القوّات الأميركيّة.

واعتبر إردوغان في كلمة ألقاها في أنقرة الثلاثاء أنّ تصريحات بولتون "غير مقبولة بالنسبة إلينا، ولا يمكن التساهل معها"، وذلك بعد لقاء جمع في أنقرة بين بولتن وإبراهيم كالين، المتحدّث باسم الرئاسة التركيّة.
 


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. تركيا دولة دخيلة على المنطقة
هادي المختار - GMT الإثنين 14 يناير 2019 08:31
تركيا دولة دخيلة على المنطقة وهي امتداد لغزو مغولي الى المنطقة، فقد اعلن وزير خارجية يونان بأن اليونانيين والكورد والارمن سكنوا ارض اناضول لآلاف السنين قبل غزو التركي، ان اردوغان يحاول ان يستعيد الاراضي المحتلة من قبل العثمانيين الى سلطته وهو ليس تركيا وانما من جورجيا وان زوجته من اصول عربية ومعظم سكان دولة تركيا الحالية هم من اصول ارمنية وكوردية ويونانية ولكنهم تتركوا بأسمائهم حفاظا على ارواحهم من الابادة من قبل الحكومات التركية العنصرية.
2. عندما يظن الحمار أنه حصان
كوردي - GMT الإثنين 14 يناير 2019 12:23
عندما يظن الحمار أنه حصان عندها تبدأ المصيبة الكبرى. نتيجة لا وعي وسذاجة الشعب التركي الذي يعامل أدردوغان وكأنه إمبراطور لدرجة أنه بدأ يصدق أنه قوة عظمى.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مبعوث قطر: أموالنا لغزة تمنع حربا جديدة
  2. بدء مناورات عسكرية في الأردن بمشاركة قوات من 28 دولة
  3. قادة مجموعة السبع:
  4. ترمب عن جونسون بشأن
  5. جولة خليجية للوزير موريسون
  6. G7 تختبر جدواها في مواجهة حالات الطوارئ العالمية
  7. بعد 30 عاماً لا يزال موت روبرت ماكسويل لغزاً محيراً
  8. القوات الجوية المصرية الأولى والسعودية الثانية بالشرق الأوسط
  9. سقوط طائرتين مسيّرتين في معقل حزب الله في بيروت
  10. كيم جونغ أون يشرف على تجربة صاروخية ضخمة
  11. نتانياهو: لا حصانة لإيران في أي مكان
  12. الأمير أندرو يدافع عن صداقته مع جيفري إبستين
  13. الطيران الإسرائيلي يشن غارات على دمشق
  14. النظام السوري يحشد قواته لاقتحام معرة النعمان
  15. صالح يبدأ حملة لمنع تحول العراق ساحة لتصفية الحسابات
في أخبار