: آخر تحديث
في حال لم يتم التوصل لاتفاق بشأن بناء الجدار

البيت الأبيض لا يستبعد احتمال حصول "إغلاق" حكومي جديد

واشنطن: لم يستبعد البيت الأبيض الأحد احتمال حصول "إغلاق" حكومي جديد إذا لم يتمّ التوصل إلى اتفاق بحلول 15 فبراير مع الديموقراطيين في شأن تمويل الجدار الذي يرغب الرئيس الأميركي في بنائه على الحدود مع المكسيك.

وصرّح الأمين العام للبيت الأبيض بالوكالة ميك مالفاني لشبكة "فوكس نيوز" أن "+الإغلاق+ الحكومي لا يزال مطروحاً في المبدأ. لا يمكننا الوصول إلى هنا لكن هذا الخيار لا يزال متاحاً للرئيس وسيبقى".

وفي 25 يناير، تم التوصل إلى اتفاق لإنهاء الشلل الجزئي للإدارات الأميركية بعد 35 عاماً من الإغلاق الأطول في تاريخ الولايات المتحدة.

وينصّ الاتفاق على تمويل الإدارات الفدراليّة المعنية حتى 15 فبراير، موعد بدء "إغلاق" جديد محتمل بسبب عدم وجود اتفاق.

وقال الفريق المكلف إجراء المفاوضات والمؤلف من مسؤولين في الحزبين الجمهوري والديموقراطي الجمعة إنه متفائل بفرص التوصل إلى اتفاق قبل هذا الموعد.

لكن أحد المفاوضين الجمهوريين الأساسيين السناتور ريتشارد شيلبي أكد الأحد لشبكة "فوكس نيوز" أن "المحادثات متعثرة".

وأضاف "آمل في أن نتمكن من كسر الجمود (...) لأن الوقت ينفد".

ويرى الرئيس الأميركي دونالد ترمب أن الديموقراطيين الذين يفاوضون "لا يسمح لهم قادة (حزبهم) بالتوصل إلى اتفاق" و"يريدون +إغلاقاً+".

وكتب ترمب في تغريدة الأحد "لا يقترحون إلا القليل من المال للجدار الذي نحن في حاجة ماسة إليه على الحدود".

ويحضر الرئيس الاثنين تجمعاً انتخابياً في إل باسو (تكساس) قرب الحدود المكسيكية حيث يُتوقع خروج تظاهرة مناهضة للجدار في الوقت نفسه.

وهدد مالفاني باللجوء إلى آلية طوارئ استثنائية لتوفير الأموال اللازمة لبناء الجدار.

وقال "سنأخذ المال الذي يمكننا الحصول عليه، وسنبحث بعدها عن مال في امكنة اخرى بشكل قانوني بهدف تأمين هذه الحدود الجنوبية، سيتمّ بناؤه (الجدار) مع أو بدون الكونغرس".

ويتيح قانون صادر العام 1976 للرئيس الأميركي إعلان "حال طوارئ وطنية" تمنحه صلاحيات استثنائية. لكن خطوة من هذا القبيل ستثير معركة سياسية قضائية شرسة، لذلك لم يقدم ترمب على هذه الخطوة حتى الآن.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. معلومات جديدة عن العقل المدبر لتفجيرات سريلانكا
  2. مصر تُطلق اسم الملك سلمان على الطريق الأوسط بشرم الشيخ
  3. التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب يبدأ أعماله في الرياض
  4. طوكيو تعرض رسمًا قد يكون من توقيع بانكسي
  5. حشود ضخمة في الخرطوم تلبية لدعوة إلى مسيرة مليونية
  6. الصدر يحذر من ضياع العراق: حاسبوا السياسيين واتركوا الخلاف الطائفي والعرقي
  7. توقيف ثلاثة رجال أعمال جزائريين مقربين من بوتفليقة
  8. كارلوس غصن يستعيد حريّته لكن بقيود صارمة
  9. هذه هي تفاصيل اجتماع السيسي والرئيس الصيني
  10. ويليام في زيارة دعم لضحايا هجوم كرايستشيرش
  11. المعارضة السورية تطالب المجتمع الدولي بفتح مكتب لها بسوريا
  12. العراق وروسيا يوقعان اتفاقات تعاون في الطاقة والتجارة وتكنولوجيا المعلومات
  13. قمة فلاديفوستوك .. سيف
  14. ترمب يستدعي رئيس تويتر… ويستجوبه بشأن نقص متابعيه
  15. كاميرا ترصد تردد أحد انتحاريي سريلانكا في تفجير نفسه
في أخبار