: آخر تحديث
زيارة الأمير محمد بن سلمان ستعزز العلاقات الثنائية

عمران خان: علاقة خاصة تجمع بين السعودية وباكستان

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: أشاد رئيس وزراء باكستان، عمران خان، بالإصلاحات التي يقوم بها ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، مؤكدًا أن بلاده تريد أن ترى السعودية قوية في الساحة الدولية.

وقال رئيس الوزراء الباكستاني في تصريحات له قبل زيارة الأمير محمد بن سلمان إلى إسلام آباد ضمن جولة آسيوية "الأمير محمد بن سلمان يسعى لعصرنة المملكة العربية السعودية، وهذا يحتاج لإصلاحات كثيرة، ونحن نتقاسم الأفكار نفسها، وما يقوم به ولي العهد يستحق الإشادة حقا، لأننا نريد أن تكون السعودية قوية، ونأمل في مشاركة الجامعات والمدارس والشباب السعودي في عملية الإصلاح هذه، لمنافسة الدول".

وأعلن خان أن زيارة ولي العهد السعودي إلى باكستان مرحب بها جدًا.

وقال: "السعودية دائما دولة صديقة لباكستان، ولهذا هناك علاقة خاصة بين البلدين، وأستطيع أن أؤكد لكم أن ولي العهد سيلقى أفضل ترحيب في زيارته إلى باكستان، والشعب الباكستاني ينتظر زيارته فعلا".

وأشاد رئيس الوزراء الباكستاني بالسعودية والإمارات، بشكل خاص، في مسارعتهما لتقديم يد المساعدة عندما واجهت إسلام أباد وضعا اقتصاديا صعبا.

وعلق: "كنا في وضع اقتصادي سيئ، لم يكن لديّ مال كافٍ لتصريف شؤوننا وسداد وارداتنا، وعندما وصلنا إلى هذه الوضعية فكرنا في اللجوء إلى أصدقائنا: السعودية والإمارات والصين أيضا، قلنا هؤلاء الأصدقاء لن يتركونا نسقط، وفعلا قدمت هذه الدول الثلاث لنا المساعدة، هذا هو معنى الصداقة".

من جانبه، أكد وزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود قريشي، أهمية الدور البنّاء الذي تقوم به السعودية في تعزيز السلام والاستقرار في المنطقة بشكل كامل، وشدد على أن الزيارة المرتقبة للأمير محمد بن سلمان ستعزز العلاقات المتينة بين البلدين وتدفع بها نحو مستويات أعلى.

وقال قريشي لـ"الشرق الأوسط" إن "السعودية ومعها دولة الإمارات أسهمتا في دفع محادثات السلام في أفغانستان للأمام، ولا شك أننا نعد ذلك دوراً مهماً للغاية، وكذلك دور ممثل الولايات المتحدة في الانخراط بهذا الشأن، كما لعبت باكستان دوراً في هذه المصالحة وتسهيل عقباتها كافة، ونأمل أن يعم الأمن والاستقرار للجميع". ولفت إلى أن باكستان عازمة ومستمرة في القضاء على التطرف عن طريق بثّ روح الاعتدال والوسطية، التي تأتي باحترام آراء الأطراف الأخرى.

وقال قريشي إن الزيارة المرتقبة لولي العهد ستضيف توجهاً جديداً في العلاقات الاقتصادية بين البلدين، مضيفاً أن الباكستانيين المقيمين في السعودية سيسهمون في تطور الاستثمارات السعودية - الباكستانية، و"يقابل ذلك في الوقت الحالي توجه سعودي كبير للاستثمار في باكستان، وهو ما يساهم في الاستقرار في باكستان".


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تقدّم المعارضة السورية... مأزق النظام بعد العقوبات على إيران
  2. عرض ماي الأخير لإنقاذ بريكست يبدو محكوماً بالفشل
  3. احتجاجات طلابية إثر فشل نظام التعليم الإلكتروني في مصر
  4. عبد المهدي يبحث مع أمير الكويت دورًا إقليميًا لحل الأزمة الأميركية الإيرانية
  5. مراهق عبقري إحتاج أيامًا لينال البكالوريوس من هارفرد
  6. دول غربية تحث على إنجاز اتفاق سريع لإرساء حكم مدني في السودان
  7. كوريا الشمالية: جو بايدن أبله!
  8. الأمم المتحدة: العراق يواجه تحديًا خطيرًا في منع استخدام أراضيه في صراع دولي
  9. الإمارات تقر قانونًا ينصف
  10. مسؤول أممي يدفع ثمن إشادته بقيادي بارز في حزب الله!
  11. القيادة الكويتية تقرع جرس الإنذار متخوفة من مشهد قاتم
  12. التحالف العربي: إيران تزوّد الحوثيين بقدرات نوعية
  13. المواجهة تتصاعد بين ترمب والديموقراطيين في الكونغرس
  14. السعودية: سنفعل ما بوسعنا لمنع قيام حرب في المنطقة
  15. واشنطن: الأسد استعمل الكيميائي... وسنردّ سريعًا
في أخبار