: آخر تحديث
الرجل الثاني في وزارة العدل الاميركية أشار إلى امكانية اقالة ترمب

سناتور جمهوري يدعو الكونغرس لفتح تحقيق في محاولة إنقلابية

واشنطن: أكد مسؤول كبير سابق في مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) في حديث نشر الأحد أن الرجل الثاني في وزارة العدل الاميركية بحث في 2017 في إمكانية إقالة دونالد ترمب مستندا إلى مادة في الدستور.

وبعد هذه المعلومات، رأى السناتور الجمهوري النافذ ليندسي غراهام، أنه من الضروري أن يفتح الكونغرس تحقيقا لتحديد ما إذا كانت حصلت بالفعل "محاولة إنقلابية ادارية".

وأعلن أندرو مكابي الذي تولى بالوكالة رئاسة الأف بي آي بعد أن أقال ترمب جيمس كومي في مايو 2017  لقناة "سي بي أس" أن مساعد وزير العدل حينها رود روزنشتاين "كان قلقا جدا بشأن الرئيس وقدراته ونواياه".

وأضاف أنه كان شخصيا "قلقا جدًا" لمستقبل التحقيق الدقيق حول شبهات التواطؤ بين موسكو وفريق حملة ترمب في 2016.

في هذا الإطار كانت هناك "مباحثات حول التعديل 25" من الدستور الذي يجيز لنائب الرئيس وغالبية أعضاء الحكومة إعلان "عدم كفاءة" الرئيس لتولي مهامه بحسب مكابي.

وقال إن روزنشتاين الذي كان يشرف على التحقيق الروسي "طرح هذه المسألة وبحثها معي متسائلا عن عدد أعضاء الحكومة الذين قد يدعمون مثل هذه الخطوة".

وأضاف مكابي أن ما كان يجري "هو تعداد للاصوات" التي يمكن أن توافق على الاجراء ضد ترمب.

وأقيل مكابي بدوره في مارس 2018 من "أف بي أي"، وأعلن رسميا أن هذا الامر حصل لانه قام بتسريبات للصحافة.

في سبتمبر أشارت وسائل إعلام إلى هذه المباحثات لكنها المرة الأولى التي يؤكد فيها أحد الأطراف هذا الأمر.

ونفى روزنشتاين أن يكون سعى لإقالة الرئيس. وقال مكتبه إن الأمر قد لا يعدو كونه نوعا من المزاح، فهم خطأ.

وخلال بث المقتطفات الأولى من هذه المقابلة الخميس رد ترمب على تويتر بالقول "أندرو مكابي الذي تولى بالوكالة رئاسة الأف بي آي يزعم بأنه +ملاك صغير بريء+ في حين اضطلع بدور كبير في الخدعة الروسية".

ووعد السناتور الجمهوري ليندسي غراهام الذي يتولى رئاسة اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ باستخدام صلاحيات الكونغرس للتحقيق لكشف "من يقول الحقيقة".

وصرح ل"سي بي أس"، "سنكتشف ما حدث والطريقة الوحيدة هي استدعاء أفراد لتقديم إفاداتهم تحت القسم"، مشككا بكلام ماكابي واتهمه بأنه كانت لديه "أفكار خلفية سياسية".


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. كلام فازع ..
عدنان احسان- امريكا - GMT الأحد 17 فبراير 2019 22:43
فاضي اشعال ... لا اكثر ولا اقل ،، وبرغم ان ترمب مجنون - ولكنه ذكي ريملك ارواق اللعبه ... ويعرق جيدا كيفيه التعامل مع عقليه السياسين الامريكان - اكثرهم اغبياء .. ولا يمكلون حس القياده الذي يملكه اهل الشرق بالفطره ... والفرق ان ترمب خبير ...


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ناسا تلغي أول عملية مشي نسائية حصرًا في الفضاء
  2. مجلس الوزراء السعودي يرفض الإعلان الأميركي حول الجولان
  3. قائد الجيش الجزائري يدعو لتطبيق المادة 102 من الدستور
  4. عبدالله الثاني يتسلم
  5. باريس تعيد تسمية روائع فنية لإنصاف أشخاص سود يظهرون فيها
  6. تحريض أممي للعراقيات: لا تنتظرن الرجال وانتزعن حقوقكن كاملة
  7. ترمب: الإعلام عدو الشعب !
  8. العرب غاضبون من اعتراف ترمب بسيادة إسرائيل على الجولان
  9. غالبية الأميركيين لا تمانع في إعادة انتخاب ترمب!
  10. الجزائريون يترقبون كلمة مهمة لقائد الجيش
  11. هدوء حذر في قطاع غزة بعد ليلة من القصف المتبادل مع اسرائيل
  12. هل تتجه بريطانيا لانتخابات برلمانية؟
  13. علماء صينيون يتحدثون عن ثورة في عالم الطيران
  14. إخلاء عشرات القرى العراقية والحكومة لاستنفار أجهزتها
  15. معارضون سوريون: النظام مسؤول عن قرار ترمب حول الجولان
  16. طائرة بريطانية تهبط خطأ في إسكتلندا بدلًا من ألمانيا
في أخبار