: آخر تحديث

مساعدات إنسانية تصل إلى منبج السورية للمرة الأولى عبر حلب

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: وصلت قافلة مساعدات إنسانية الخميس إلى مدينة منبج والمناطق المحيطة في شمال سوريا لتلبية "الاحتياجات العاجلة" لآلاف الأشخاص عبر مناطق خاضعة لسيطرة النظام السوري، وذلك للمرة الاولى بحسب الامم المتحدة.

وأفاد بيان المنظمة أن القافلة تضم "37 شاحنة محمّلة بـ862 طنا من المواد الغذائية وغير الغذائية والمواد التعليمية والمكملات الغذائية والإمدادات الطبية" التي ستقوم بتوزيعها على المحتاجين منظمة الهلال الأحمر العربي السوري خلال الأيام المقبلة.

أشار إلى أن "المساعدات الغذائية ستغطي احتياجات 50 ألف شخص لمدة 30 يومًا تقريبا، في حين تكفي الإمدادات الطبية التي تتكون من مجموعة من الأدوية المنقذة للحياة لعلاج 81 ألف شخص".

وأوضحت متحدثة باسم مكتب تنسيق الشؤون الانسانية في دمشق مونيك معاني لوكالة فرانس برس أن "القافلة وصلت إلى منبج، وهي مخصصة لمناطق منبج وأبو قلقل وحية كبيرة والفارات وتل حسان ورسم الأخضر، المحيطة بها".

ذكر منسق أنشطة الأمم المتحدة الإنسانية بالإنابة في سوريا فران إيكويزا في البيان "أنها المرة الأولى التي ننجح بها في تقديم المساعدة إلى منبج عبر حلب" التي تخضع لسيطرة الحكومة السورية.

وأعلنت دمشق في مطلع العام الحالي انسحاب حوالى 400 عنصر من "الوحدات القتالية الكردية" من منطقة منبج في شمال البلاد، بعد أيام على انتشار القوات الحكومية فيها تلبية لدعوة الأكراد في مواجهة تهديدات تركيا بشنّ هجوم ضدهم.

تم اتخاذ هذه الخطوة بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشكل مفاجئ قراره بسحب قواته من سوريا. وبدأت الشرطة العسكرية الروسية بعد أيام تسيير دوريات في محيط منبج.

وكانت وحدات حماية الشعب الكردية أعلنت في الصيف الماضي انسحابها من منطقة منبج بموجب اتفاق أميركي تركي، لكن أنقرة التي طالما هددت بشن هجوم ضد هذه المنطقة تصرّ على أنهم لم يغادروها.

وأوضح إيكويزا أن "أحد العوامل التي ساهمت في إنجاح هذا الأمر، هو تعاون ودعم جميع الأطراف في المنطقة" مضيفاً "كانت هذه عملية طويلة ومعقدة بسبب الظروف على الأرض".

وأشار إلى أن "الاستجابة الإنسانية محدودة في المنطقة على الرغم من التوقف التدريجي للأعمال العدائية خلال العامين المنصرمين، إلا أن الاحتياجات لا تزال ملحّة". ويتولى مجلس منبج العسكري المنضوي تحت مظلة الوحدات الكردية في قوات سوريا الديموقراطية، إدارة المدينة.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. جونسون ضد جونسون: منافسة انتخابية بين شقيقين في بريطانيا
  2. إخلاء سبيل مالك ومذيعة قناة (الأردن اليوم)
  3. الكرملين: نأمل بقمة قريبة بين بوتين وترمب
  4. أول اختراق متوقع للأحزاب الشعبوية الأوروبية في هولندا
  5. جرحى في تفجير استهدف حافلة سياح قرب الاهرامات بالقاهرة
  6. الاعلان عن خمسة مرشحين لرئاسة إقليم كردستان يتقدمهم نجيرفان
  7. الأمير ويليام يروي معاناته بعد رحيل والدته
  8. عثمان العمير: المشهد الإعلامي في وسائل التواصل أشبه بالثورة
  9. الإمارات تؤكد الحاجة إلى
  10. الصدر يواجه قيادييه المتهمين بفساد بالاعتكاف والعزل والعقاب
  11. المجلس الانتقالي في السودان يحبط
  12. قوى الاحتجاج في السودان تتمسك بمجلس برئاسة مدنية
  13. العراق: إنسحاب
  14. دعوة غير مسبوقة من نائب جمهوري لعزل ترمب
  15. بين ترمب وإيران... حزب الله دفع الثمن الأكبر
  16. ماي تستعد لتقديم
في أخبار