قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: بدأت السلطات الأردنية تحقيقًا في شبهة انتحار وراء وفاة نجل السفير الليبي في عمّان محمد حسن البرغثي الذي عثر على جثته مصابا برصاصة في الرأس داخل سيارة في منطقة عبدون في العاصمة.

وحسب مصادر مطلعة، فإن السفير الليبي كان أبلغ الأجهزة الأمنية الأردنية عن اختفاء نجله العشريني وبعدها جرى التعميم عليه، وبعد أقل من 24 ساعة عثر عليه مقتولا حيث تم نقل جثته إلى المركز الوطني للطب الشرعي.

وقالت قناة "رؤيا" الأردنية، إنها علمت بأن خلافات عائلية بين الشاب وعائلته دفعته للخروج من المنزل قبل أن يتم العثور عليه مقتولًا، فيما تدور الشبهات الأولية عن انتحاره إلا أن التحقيق لا يزال مستمرًا.

نعيّ

وكتب المستشار الإعلامي بالسفارة الليبية في عمان صلاح الغزالي عبر حسابه على "فيسبوك" نعيًا لنجل السفير قال فيه: "ببالغ الأسى والحزن بلغنا صباح اليوم خبر وفاة (حسن البرغثي) ابن السفير الليبي لدى المملكة الأردنية الهاشمية الدكتور محمد حسن البرغثي. وفي هذا المصاب الجلل لا يسعنا نحن أعضاء البعثة الدبلوماسية والموظفين بالسفارة إلا أن نتقدم بأحر التعازي وصادق المواساة لسعادة السفير سألين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته إنا لله وإنا إليه راجعون".

وكان الناطق الاعلامي باسم مديرية الامن العام الأردني أعلن أنه عثر صباح هذا اليوم (الأربعاء)، على جثة شخص من جنسية عربية بالقرب من نفق عبدون وسط العاصمة عمان، حيث جرى ابلاغ المدعي والطبيب الشرعي للكشف على الجثة، وفتح تحقيق بالحادثة.

وبحسب معلومات لموقع (عمون) فإن شبهة انتحار بعيار ناري من مسدسه وراء وفاة نجل السفير، وكان الشاب وجه رسالة الى والده السفير مساء الثلاثاء يبلغه فيها أنه سينتحر.