قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف السبت أن قرار الولايات المتحدة نشر 1500 جندي إضافي في الشرق الأوسط يشكل "تهديدًا للسلام الدولي"، وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

إيلاف: قال ظريف للوكالة قبيل عودته من زيارة إلى باكستان إن "تعزيز التواجد الأميركي في منطقتنا خطير للغاية على السلام والأمن الدوليين ويجب مواجهته".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب أعلن الجمعة إرسال 1500 جندي أميركي إضافي إلى المنطقة، بعدما تحدث البنتاغون عن "تهديدات مستمرة من جانب إيران".

أضاف ظريف في إشارة إلى الإعلان الأميركي، الذي تحدث عن "تهديدات إيرانية"، "أن الأميركيين صرحوا بمثل هذه المزاعم لتبرير سياساتهم العدائية وفي إطار إثارة التوتر" في الخليج.

وقال ترمب من البيت الأبيض "سنُرسل عددًا قليلًا نسبيًا من الجنود، غالبيّتهم للحماية". وأوضح قُبيل توجّهه إلى اليابان "سيكون العدد نحو 1500 شخص".

جاء في بيان لوزير الدفاع الأميركي بالوكالة باتريك شاناهان أن نشر هذه القوات والقدرات الإضافية يهدف إلى "تعزيز حماية القوّات الأميركيّة وأمنها، نظرًا إلى التّهديدات المستمرّة من جانب إيران، بما في ذلك الحرس الثوري ومؤيّديه"، مضيفًا "هذا ردّ فعل حذر على تهديدات جدّية من جانب إيران".

تشمل القدرات الإضافيّة التي سيتمّ نشرها، طائرات استطلاع وسرب من المقاتلات، إضافة إلى مهندسين وكتيبة من 600 عنصر مسؤولين عن إدارة أنظمة صاروخيّة.