قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: حذرت نقابة الصحافيين العراقيين اليوم صحافيين يعتزمون زيارة اسرائيل الاسبوع الحالي وهددتهم بعقوبات رادعة وفصلهم من عضويتها مؤكدة انها تتقاطع مع توجهاتها ونهجها الوطني الرافض لكل اشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني، فيما طالب نواب بكشف اسمائهم ومحاكمتهم.

وقالت النقابة في بيان صحافي الاثنين تسلمت "إيلاف" نصه، انها اطلعت على معلومات أعلنتها وزارة الخارجية الإسرائيلية حول زيارة وفد يضم صحافيين عربا، بينهم عراقيون سيزورون إسرائيل الأسبوع الحالي، مشددة على انها "تستنكر وبشدة الزيارة التي تتقاطع تماماً مع توجهات النقابة ونهجها الوطني الرافض لكل اشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني ومواقفه العدائية تجاه الدول العربية وشعوبها واغتصابه لارض فلسطين والانتهاكات الصارخة وممارسة القتل والتشريد التي يتعرض لها شعب فلسطين العربي على ايدي جنود الاحتلال الاسرائيلي".

وأكدت النقابة أنها "ستتخذ اجراءات وعقوبات رادعة بحق أي صحافي عراقي تثبت زيارته لاسرائيل الان ومستقبلاً بما فيها عقوبة ترقين قيده وفصله من عضوية النقابة".

نواب يطالبون بمحاكمتهم

ومن جهته، طالب تحالف "سائرون" المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الجهات الرقابية والقضائية في البلاد بتعقب اسماء الصحافيين العراقيين الذين يعتزمون زيارة اسرائيل او الذين زاروها بالفعل والكشف عن هوياتهم من اجل محاكمتهم.

وقال جمال الفاخر النائب عن التحالف لوكالة "بغداد اليوم"، إن "القانون العراقي يحظر التعامل مع الكيان الصهيوني القاتل للشعوب ومغتصب الحقوق".

وأضاف أن "زيارة الصحافيين العراقيين الى اسرائيل تعد خرقاً للقانون بالتالي المطلوب الكشف عن هوية هؤلاء الصحافيين وتقديمهم الى القضاء وفق القانون".

وفد يضم صحافيين من ثلاث دول عربية

وأعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية خلال الساعات الاخيرة أن وفدا عربيا يضم ستة صحافيين عرب، بينهم عراقيون واردنيون وسعوديون، سيزور إسرائيل الأسبوع الحالي بدعوة منها.

وأشار مراسل هيئة البث الإسرائيلية "مكان"، شمعون آران الى وصول وفد إعلامي من دول عربية مكون من ستة أشخاص إلى تل أبيب الأسبوع الحالي. وكشف أن الإعلاميين العرب هم من السعودية والعراق والأردن في زيارة "تشكل فاتحة لإقامة علاقات دبلوماسية مع هذه الدول".

وأضاف أن الوفد سيلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية يسارئيل كاتس هذا الأسبوع.

ترحيب اسرائيلي رسمي

ومن جهته، رحب الناطق باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية نزار عامر بالوفد مشيرا إلى أن الزيارة "خطوة مهمة لبناء جسر السلام وتعزيز التفاهم بين الشعوب" على حد قوله.

أما يوناتان جونين رئيس قسم مواقع التواصل الصادرة باللغة العربية في وزارة الخارجية الإسرائيلية، فقد اوضح أن تل أبيب تستضيف هذا الأسبوع وفدا من ستة إعلاميين من السعودية والعراق. وقال إن الوفد الإعلامي سيزور "الكنيست ومتحف تخليد ذكرى الهولوكوست وأماكن مقدسة في أورشليم القدس".

وأضاف ان الوفد سيعقد اجتماعات مع أعضاء كنيست ودبلوماسيين إلى جانب جولة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

واشار الى ان مبادرة وزارة الخارجية الإسرائيلية هذه تأتي في إطار مساعي الوزارة لكشف "الحقيقة عن إسرائيل ومواقفها إزاء مختلف القضايا، وتعريف الوفد على المجتمع الإسرائيلي" على حد وصفه.

يشار الى ان العراق لا يعترف بإسرائيل وشارك في جميع الحروب العربية ضدها بدءا من عام 1948 وحتى عام 1973.