نيودلهي: أعلنت السلطات الهندية أنها ستخفف من حظر التجول في كشمير حتى يتمكن المسلمون من الذهاب لتأدية صلاة الجمعة، كما قال مسؤول في شرطة المنطقة لوكالة فرانس برس.

وأوضح بيلباغ سينغ، المدير العام لشرطة كشمير "سيُسمح للسكان بتأدية الصلاة في احيائهم، ولا قيود على هذا الصعيد". وأضاف "يتعين عليهم في المقابل ألا يخرجوا من قراهم".

وهذه المنطقة الواقعة في جبال هيمالايا، والتي تطالب بها باكستان ايضا، معزولة بالكامل منذ الاثنين عن العالم. وقد فرضت السلطات الهندية تعتيما شاملا على الاتصالات وقيودا مشددة على حركة السير، بعدما ألغت الحكم الذاتي الدستوري على الجزء من كشمير الذي تسيطر عليه.

وأرسل عشرات الآلاف من الجنود الإضافيين إلى المنطقة لمراقبة تنفيذ قرار تدينه باكستان وبعض السياسيين من المعارضة الهندية.

وقال سكان ان الشرطة تطارد مجموعات من المتظاهرين المؤيدين للانفصال الذين يتجمعون خلال الليل.

وقد توفي شاب بعدما قفز في نهر للافلات من الشرطة.

وتتخوف السلطات من مواجهة احتجاجات أخرى الاثنين، لدى بدء احتفالات عيد الأضحى.

وكان رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي اعلن الخميس في خطاب إلى الأمة، ان الشعب "لن يواجه صعوبات" للاحتفال بعيد الاضحى. لكن وسائل الإعلام قالت إن السلطات لن تتخذ قرارا بشأن قيود حظر التجول إلا يوم الأحد.