قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: وجهت القيادة العليا للجيش الملكي المغربي نداء للشباب الذين تلقوا أوامر الالتحاق بالخدمة العسكرية للتوجه إلى الوحدات العسكرية التي عينت لهم في التاريخ المحدد في أمر الالتحاق.

وأشار بيان للقيادة العليا للجيش المغربي إلى أن الدفعة الأولى من الخدمة العسكرية في إطار القانون الجديد للتجنيد الإجباري ستشمل 15 ألف شاب وشابة، يتم انتقاؤهم وإدماجهم خلال الفترة ما بين 19 و31 أغسطس الجاري، والذين سيقضون خدمتهم العسكرية لمدة سنة تبتدئ في الأول من سبتمبر المقبل.

تجدر الاشارة الى ان عدد المسجلين لهذه الدفعة بلغ 134 ألف شاب، ضمنهم زهاء 14 ألف شابة، خلال فترة التسجيل التي استغرقت 3 أشهر بين أبريل ويونيو الماضيين، وتولت لجان عسكرية مختصة دراسة ملفات ترشيحهم والبت فيها.

وأشار البيان ذاته إلى تعبئة 17 وحدة عسكرية عبر التراب المغربي لاستقبال المجندين المدعوين وتوجيههم عبر حافلات عسكرية إلى مراكز التكوين.

وتوجد هذه الوحدات في مدن العرائش والحسيمة وبوعرفة والداخلة والعيون ومكناس وأكادير والدار البيضاء وتازة ووجدة والراشيدية والقنيطرة وورزازات ومديونة وتادلة و كلميم.
وعاد المغرب للعمل بالخدمة العسكرية الإجبارية ابتداء من العام الحالي بتوجيه ملكي، وذلك بعد 11 عاما من إلغائها. وصادق البرلمان على قانون جديد للتجنيد الإجباري في نهاية 2018.

وأوضحت الحكومة المغربية أن الهدف من إعادة واجب الخدمة العسكرية هو تشكيل قوات احتياطية لتعزيز الدفاع الوطني عند الحاجة، وتعبئة الشباب والمساعدة على إدماجه في الحياة الاجتماعية والمهنية عبر التكوين والتدريب المهني والعسكري، وتعزيز روحه الوطنية.