قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: صوّت مجلس العموم البريطاني مساء الأربعاء ضدّ مذكرة طرحها رئيس الوزراء بوريس جونسون لإجراء انتخابات تشريعية مبكرة في 15 أكتوبر، في ثاني صفعة يتلقّاها رئيس الحكومة بعيد ساعات على تأييد النواب إرجاء بريكست لما بعد نهاية الشهر الجاري.

ولم يؤيّد المذكرة الحكومية سوى 298 نائباً في حين أنّ إقرارها كان يتطلب موافقة ثلثي أعضاء المجلس. وامتنع نواب المعارضة العمّالية عن التصويت. وهذه ثالث صفعة مدوّية يتلقاها جونسون تحت قبّة البرلمان في غضون 24 ساعة.

واقر النواب البريطانيون مساء الأربعاء قانونا يطلب تأجيل موعد بريكست ما يوجه ضربة مريرة أخرى لرئيس الوزراء بوريس جونسون لمنع خروج البلاد بدون اتفاق مع الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر.

وتم التصويت على النص بغالبية 327 صوتا مقابل 299  في القراءة الثالثة والأخيرة. 

وعلى اثر ذلك، دعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مساء الاربعاء النواب الى التصويت على مذكرة تدعو الى اجراء انتخابات تشريعية مبكرة في 15 اكتوبر.

وقال جونسون "لا يمكن للحكومة ان تستمر في العمل إذا كان مجلس العموم يرفض ما تقترحه الحكومة"، مضيفا "يجب الان أن تحصل انتخابات الثلاثاء في 15 اكتوبر".