قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الكويت: أكد أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر المبارك الصباح، في خطاب خلال افتتاح دور الانعقاد لمجلس الأمة، الثلاثاء، إن استمرار الخلاف داخل مجلس التعاون الخليجي "لم يعد مقبولاً ولا محتملاً".

وقال أمير الكويت "علينا تجاوز خلافاتنا في مجلس التعاون الخليجي". وأضاف أن هذا الخلاف "أوھن قدراتنا وھدد إنجازاتنا، الأمر الذي یستوجب على الفور السمو فوق خلافاتنا وتعزیز وحدتنا وصلابة موقفنا".

وفي خطابه، دعا أمير الكويت أيضا إلى "نبذ الفتنة"، متحدّثا عن التطورات الأخيرة في المنطقة وبينها التوترات مع إيران والتظاهرات في كل من العراق ولبنان.

وقال "علینا أن نأخذ العبرة مما یجري حولنا ولا خیار أمامنا إلاّ ترسیخ وحدتنا الوطنیة وتلاحم مجتمعنا ونبذ أسباب الفتن والفرقة وإثارة النعرات العصبیة البغیضة".

وانتقد الأمير "انحراف وسائل التواصل الاجتماعي التي صارت معاول تھدم وتمزق الوحدة الوطنیة وتسيء إلى سمعة الناس وكراماتھم وأعراضھم"، داعيا إلى "تحرك جاد وعاجل للقضاء على ھذه الظاھرة الخطیرة وحمایة مجتمعنا من آفاتھا الفتاكة"، من دون أن يحدّد طبيعة هذا التحرك.

من جانبه، أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم، أن على المؤسسة التشريعية تفعيل أدائها ليرقى إلى مستوى الثقة الشعبية التي فوضتها من خلال أداء تشريعي محترف وواقعي وممكن التطبيق.

وقال الغانم في كلمته أمام مجلس الأمة في مستهل دور الانعقاد العادي الرابع من الفصل التشريعي الـ15، إن أمام مجلس الأمة في عامه الرابع استحقاقات وقضايا مزمنة طال انتظار حلها، وهذه القضايا تحتاج إلى رجال دولة يتصدون لها ويعيرونها الاهتمام والانتباه الكافيين.

وأكد أن على الحكومة أن تبرهن بشكل عملي للمجلس وللشعب وبشكل متضامن وموحد ومتسق مضيها قدماً في تنفيذ برنامج عمل محدد وواضح يستهدف كل مواضع الخلل والعوار أينما كانت في وزارات الدولة وهيئاتها ومؤسساتها.