قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إنذار خاطئ بحصول عملية خطف طائرة يتسبب بفوضى عارمة في مطار شيبهول الهولندي.

لاهاي:
أطلق طيار عن طريق الخطأ إنذارا بحصول عملية خطف لطائرته في مطار شيبهول في أمستردام الأربعاء ما تسبب بتنفيذ الشرطة عملية أمنية واسعة النطاق.

وقدّمت شركة طيران "إير يوروبا" الإسبانية "بالغ" اعتذارها عن الحادث الذي وقع على متن إحدى رحلاتها المتّجهة من العاصمة الهولندية إلى مدريد، ما استدعى استنفارا أمنيا حول الطائرة.

وأطلقت شركة الطيران تغريدة جاء فيها "إنذار خاطئ. خلال رحلة متّجهة من أمستردام إلى مدريد تم تفعيل إنذار يطلق إجراءات متّبعة في حال حصول عملية خطف في المطار".

وتابعت "لم يحدث اي شيء، جميع الركاب بخير وينتظرون أن تقلع رحلتهم قريبا. نقدم بالغ اعتذارنا".

وكانت الشرطة العسكرية الملكية قد أعلنت في وقت سابق أنها تحقق في "حادث مشبوه" على متن طائرة في مطار شيبهول في أمستردام، لتوضح بعد ساعة أن "الركاب والطاقم سالمون، وقد أُخرجوا من الطائرة".

وأفادت محطة "نوش" التلفزيونية الهولندية بأن 27 راكبا كانوا على متن الطائرة.

وأظهرت صور التقطت في الموقع سيارات تابعة للشرطة وسيارات إسعاف تحيط بالطائرة في حين تم تطويق أقسام من المطار قبل ان يتبين أن الإنذار خاطئ.

وبحسب موقعه الإلكتروني يعبر مطار شيبهول أكثر من 70 مليون مسافر سنويا، وهو يعد أحد أكثر المطارات الأوروبية ازدحاما.