قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من القاهرة: أمر النائب العام المصري، المستشار حمادة الصاوي، الثلاثاء، بحفظ التحقيقات في قضية قتل طفلة عمرها ١٥ عاما، لسائق حاول اغتصابها في منطقة صحراوية، وهي القضية المعروفة إعلاميًا بـ"فتاة العياط".

وأكد النائب العام المصري أن التحقيقات أثبتت أن الفتاة أميرة أحمد، ارتكبت جريمة القتل العمد لشاب يعمل سائقا، لأنها كانت في حالة دفاع عن عرضها.

وقالت دينا المقدم، محامية الطفلة، إن النيابة العامة تسلمت تقرير مصلحة الطب الشرعي، الذي أثبت أن الأداة التي استخدمت في الواقعة هي السكين المتحفظ عليها من قبل النيابة العامة، ما يثبت عدم تواجد أحد معها أثناء الجريمة، أو اشتراك آخرين في الواقعة.

وفي 5 نوفمبر الجاري، أمرت محكمة جنايات الجيزة، بإخلاء سبيل الطفلة أميرة أحمد 15 سنة، والمعروفة إعلاميًا ب"فتاة العياط"، المنسوب إليها تهمة القتل العمد لسائق حاول اغتصابها في صحراء العياط، قبل 3 أشهر، وقررت المحكمة تسليمها لوالدها دون أي ضمانات.

وكانت الطفلة أميرة احمد، قد قتلت شابا استدرجها في ميكروباص، حافلة صغيرة للأجرة، إلى منطقة صحراوية في جنوب القاهرة، وحاول اغتصابها، إلا أنها غافلته، وانتزعت السكين منه، ووجهت له ١٣ طعنة في أماكن متفرقة من جسده، حتى سقط قتيلا.

وفي سياق متصل، قرر النائب العام المستشار حمادة الصاوي، إنشاء إدارة تحت مسمى "البيان والتوجيه والتواصل الاجتماعي"، مكونة من 3 وحدات، وهم؛ التواصل مع وسائل الإعلام، الإعلام الإلكتروني والتواصل الاجتماعي، الرصد والتحليل.

ووفق القرار رقم 2376 لسنة 2019، الصادر من النائب العام بعد الاطلاع على قانون السلطة القضائية، يتولى مسئولية الإدارة المستحدثة أحد أعضاء النيابة العامة بدرجة محام عام على الأقل، ويعاونه عدد كاف من أعضاء النيابة العامة يصدر بتحديدهم قرار من النائب العام.