قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: مع تصاعد حدة المظاهرات الاحتجاجية رفضا لرفع أسعار الوقود، عقد المجلس الاقتصادي الأعلى في إيران اليوم السبت اجتماعا طارئا لبحث التداعيات بحضور رؤساء السلطات الثلاث "الحكومة والبرلمان والقضاء".

ويأتي هذا الاجتماع عقب احتجاجات عمت معظم المدن الإيرانية منذ أمس الجمعة، والتي اشتدت اليوم السبت وتخللتها عملية إغلاق طرق رئيسية في المدن وازدحامات خانقة جراء ترك المواطنين سياراتهم وسط الشوارع تنديدا بارتفاع أسعار الوقود.

وقوبل قرار رفع أسعار البنزين بردود فعل سلبية واسعة من قبل مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، وكذلك بعض نواب البرلمان الإيراني والمسؤولين الحكوميين، فيما وصف سكرتير دار العمال، علي رضا محجوب، هذا القرار بأنه "إضرام النار في حياة الفقراء".

ومن جهته أعرب المرجع الديني آية الله صافي كلبايكاني، عن أسفه وقلقه الشديدين إزاء رفع أسعار البنزين ودعا البرلمان للتدخل وإلغاء القرار.

اعمدة دخان تتصاعد من مبنى البنك المكزي في الاهواز

وقال عضو في لجنة التخطيط والموازنة في مجلس الشورى (البرلمان) إن النواب سيقدمون مشروع قانون عاجل يلزم الحكومة بإلغاء قرار رفع أسعار البنزين.

وقال محمد رضا بور إبراهيمي عضو اللجنة الاقتصادية في البرلمان، إن البرلمان سيعقد غدا الأحد اجتماعا مغلقا مع الفريق الاقتصادي في الحكومة مع احتمال أن يعقد اجتماعا آخر يوم الإثنين مع الرئيس حسن روحاني لبحث قرار تقنين ورفع سعر الوقود.

حضور عال

وحضر الاجتماع الثاني والاربعين للمجلس الاعلى للتنسيق الاقتصادي لرؤساء السلطات الثلاث برئاسة الرئيس الايراني حسن روحاني رئيس السلطة القضائية آية الله ابراهيم رئيسي، ورئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني.

كما حضر الاجتماع النائب الاول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري، المساعد الاقتصادي لرئيس الجمهورية محمد نهاونديان، محافظ البنك المركزي عبدالناصر همتي، وزير الشؤون الاقتصادية والمالية فرهاد دجبسند، وزير الطاقة رضا اردكانيان، وزير النفط بيجن زنكنة، رئيس منظمة التخطيط والميزانية محمد باقر نوبخت، رئيس مكتب رئاسة الجمهورية محمود واعظي، المدعي العام للبلاد حجة الاسلام محمد جعفر منتظري، وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي، رئيس اللجنة الاقتصادية بمجلس الشورى الاسلامي الياس حضرتي، مساعدة رئيس الجمهورية للشؤون القانونية لعيا جنيدي، رئيس مركز الابحاث بمجلس الشورى الاسلامي كاظم جلالي، المتحدث بأسم الحكومة علي ربيعي، ورئيس لجنة التخطيط والميزانية والحسابات بمجلس الشورى الاسلامي غلام رضا تاجكردون.

جانب من اجتماع المجلس الاقتصادي الاعلى

معدل التضخم

وعلى صلة، أعلن محافظ البنك المركزي الايراني عبدالناصر همتي أن رفع سعر البنزين يشكل 4 بالمئة من معدل التضخم في البلاد.

وأكد همتي في تدوينة على الانستغرام اليوم السبت، أن معدل سعر الدولار في السوق الحرة استقر عند معدل 11400 ريال في الشهور الثلاثة الماضية، فيما شهد ارتفاعا بنسبة 3 بالمئة عن الشهور الثلاثة السابقة، إثر توقعات الطلب الفصلي للعملة والعوامل السياسية واجواء رفع سعر البنزين.

يشار الى أن الحكومة الايرانية أصدرت قرارا بتعديل سعر البنزين، حيث تم تقنين توزيع البنزين بواقع 60 لترا شهريا بسعر 15 الف ريال للتر الواحد، فيما حددت سعر الـ 30 الف ريال للتر خارج هذا الاطار.

دعم معيشي

إلى ذلك، كشفت الرئاسة الإيرانية أن العوائد المستحصلة من زيادة أسعار البنزين لن تدخل ميزانية البلاد الجارية، بل ستستخدم في مشروع الدعم المعيشي لـ 18 مليون أسرة إيرانية.

وكانت الشركة الوطنية الإيرانية للنفط أصدرت، يوم الجمعة، بيانا أعلنت فيه عن ارتفاع سعر البنزين ثلاثة أضعاف سعره الحالي في البلاد، حيث أصبح سعر لتر البنزين العادي المدعوم حكوميا 1500 تومان (0.04 دولار) لكل لتر، وسعر البنزين العادي غير المدعوم أصبح 3000 تومان (0.07 دولار) لكل لتر، فيما أصبح سعر لتر البنزين السوبر 3500 تومان (0.08 دولار) للتر.