الفاتيكان: عبّر البابا فرنسيس وأسقف كانتربري جاستن ويلبي مجددًا في رسالة مشتركة الأربعاء، عن تشجيعهما لمحادثات السلام في جنوب السودان غداة إرجائها إلى مطلع يناير.

كتب الحبر الأعظم وأسقف كانتربري "نرغب في أن نتوجّه إليكم وإلى كل شعب جنوب السودان بأحر التمنيات بالسلام والرخاء".
وذكّرا برغبتهما في زيارة هذا البلد في حال التوصل إلى اتفاق.

غرقت دولة جنوب السودان، التي نالت استقلالها من السودان العام 2011، في حرب أهلية في ديسمبر 2013 إثر اتهام رئيسها وهو من قبائل الدينكا، نائبه السابق، وهو من قبائل النوير، بتدبير انقلاب عليه.

وأدى الصراع إلى مقتل نحو 400 ألف شخص، بحسب إحصاء حديث العهد، ودفع أكثر من أربعة ملايين، أي ما يوازي ثلث سكان جنوب السودان، إلى النزوح.