قرائنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

في "ملتقى تبادل الابتكارات بمجال المناخ – كليكس 2020"، تعرض الشركات المشاركة ابتكاراتها من أقمار اصطناعية خاصة بالمناخ، وأفكارها في الزراعة المؤتمتة، وخلايا وقود الهيدروجين، وشبكات الشحن السريع للمركبات الكهربائية، سعيًا وراء التمويل اللازم لتطوير مشاريعها.

إيلاف من أبوظبي: يطّلع الآلاف من زوار القمة العالمية لطاقة المستقبل على ملامح مستقبل الاستدامة في مجالات الزراعة والفضاء والطاقة والتنقل التي تعرضها شركات ناشئة إقليمية وعالمية على منصة الدورة الثالثة من "ملتقى تبادل الابتكارات بمجال المناخ – كليكس"، المقام على هامش القمة العالمية لطاقة المستقبل في أبوظبي. وتعرض الشركات المشاركة في الحدث ابتكاراتها التي تتضمّن أقمارًا اصطناعية خاصة بالمناخ، وأفكارًا في الزراعة المؤتمتة، وخلايا وقود الهيدروجين، وصولًا إلى شبكات الشحن السريع للمركبات الكهربائية، سعيًا منها وراء الحصول على التمويل اللازم لنموّها وتطوير مشاريعها.

يضم "ملتقى تبادل الابتكارات بمجال المناخ – كليكس"، الذي بدأ اليوم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض ويستمر حتى الخميس 16 يناير، أربعة أجنحة تختص بمستقبل الغذاء والزراعة، والاستدامة في الفضاء، حيث يبرز اسم وكالة الإمارات للفضاء، ومستقبل الطاقة، والابتكارات المستقبلية في مجال التنقل.

تشارك في هذه الأجنحة 42 شركة ناشئة تأهلت من بين 1,402 من أكثر الشركات ابتكارًا في مجال الاستدامة في العالم إلى المرحلة النهائية من الحدث، وذلك من 128 دولة.

مبتكرون ورواد أعمال ومستثمرون وقطاع خاص

قالت طيف الأميري، مدير إدارة الاتصال الحكومي في وزارة التغير المناخي والبيئة: "إن إشراك الشباب وتعزيز قدراتهم الابتكارية ودعمها يعد الحل الأمثل للتعامل مع كافة التحديات، لذا تعمل الوزارة على إيجاد منصات تعزز وتدعم الابتكار وتساعد على تحويل الحلول المعتمدة على توظيف التكنولوجيا الحديثة إلى مشاريع واقعية".

أشارت الأميري إلى أن ملتقى كليكس بات واحدًا من المنصات البارزة في هذا المجال، "حيث قدم على منصته في دورته الأولى 27 ابتكارًا، و48 ابتكارًا في دورته الثانية، وعزز من قدرة هذه الابتكارات ونماذج الأعمال على التحول لمشاريع على أرض الواقع عبر جمع المبتكرين ورواد الأعمال مع المستثمرين ومسؤولي القطاع الخاص على منصة واحدة لتسهيل التواصل المباشر بينهم"، لافتة إلى أن الوزارة وبالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين ستواصل العمل على تعزيز الدور الرائد الذي يقدمه كليكس للمساهمة عبر مزيد من الابتكارات في تحقيق الاستدامة.

قال غرانت توختن، مدير فاعليات المجموعة في القمة العالمية لطاقة المستقبل، إن "ملتقى تبادل الابتكارات بمجال المناخ – كليكس" يشهد إقبالًا منقطع النظير، من شانه أن يتيح لأكثر الشركات الناشئة ابتكارًا في العالم جمهورًا عالميًا مرموقًا.

أضاف: "يواصل المشاركون من الشركات الناشئة الذين بلغوا المرحلة النهائية في كليكس توجههم نحو المستثمرين سعيًا وراء التمويل، وقد استفادوا من جلسات التواصل المثمرة التي أعددناها لهم للالتقاء بنظرائهم القادمين من حول العالم ونقل ابتكاراتهم إلى المستوى التالي على طريق الإنتاج التجاري".

عرض الأفكار الخلاقة

تعرض الشركات الناشئة على مسرح مركزي في "ملتقى تبادل الابتكارات بمجال المناخ – كليكس" أفكارها أمام جمهور عالمي من أصحاب النفوذ وصانعي القرار، كما تقيم محادثات وجلسات نقاش تتناول فيها ابتكاراتها الخلاقة.

وكان مسؤولون من وزارة التغير المناخي والبيئة حاضرين خلال محادثات مالية مفصلة جرت بين مستثمرين وعدد من الشركات، دعمًا من الوزارة لإبرام الصفقات الاستثمارية المنشودة بوصفها الجهة المستضيفة للملتقى، الذي يلقى الدعم كذلك من عدد من الجهات الحكومية من أبوظبي والحكومة الاتحادية، فضلًا عن جهات إقليمية وعالمية أخرى.يمكن زيارة الموقع www.clixmarketplace.com لمزيد من المعلومات عن "ملتقى تبادل الابتكارات بمجال المناخ – كليكس".

يُذكر أن القمة العالمية لطاقة المستقبل تستضيفها "مصدر" ضمن فاعليات أسبوع أبوظبي للاستدامة، الذي يُعدّ منصة مرموقة ترمي إلى تسريع التنمية المستدامة في العالم.

يتواصل انعقاد القمة وجميع الفعاليات المصاحبة لها بين 13 و16 يناير في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، في حين تتواصل فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة حتى 18 يناير.