قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

في مشهد يحبس الأنفاس، سقطت طفلة مصرية من يد والدها أسفل عجلات القطار، فقفز عليها، وحماها بجسده، حتى مر القطار، ولم يصب أي منهما بمكروه.

إيلاف من القاهرة: لم يحتمل أب مصري رؤية ابنته تسقط على قضبان السكة الحديدية في مدينة الإسماعيلية، بينما القطار يدخل مسرعًا إلى محطته. من دون تفكير، قفز الأب فجأة من مكانه، واحتضن طفلته بجسده، بينما مر القطار بجوارهما على بعد سنتيمترات قليلة، والآلاف يقفون في حالة من الرعب.

استطاع أحد الركاب تسجيل الواقعة بكاميرا الموبايل، ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي. وكتب أحمد ممدوح على فايسبوك، إن الواقعة حدثت في محطة الإسماعيلية، مشيرًا إلى أن الأب احتضن طفلته عندما سقطت على القضبان، والقطار آتٍ، بينما كان الركاب يرددون "أستر يا رب"، داعين أن يحفظ الله الفتاة ووالدها، فيما تعالت صيحات آخرين تطالب الأب بعدم التحرك خوفًا من إطاحة القطار بهما.

روى أشرف محمد، مصور الواقعة بتفاصيلها، بالقول، إن الطفلة لم تسقط من فوق الرصيف، مشيرًا إلى أنها ووالدها عبرا القضبان من أسفل القطار الذي تحرك فجأة، وكان الأب في المؤخرة بينما كانت ابنته تسير من أمامه، وقفز الأب على طفلته ليحميها من السقوط أسفل القطار.

وأشار إلى أن الواقعة حصلت في محطة قطارات الإسماعيلية، وكان الأب وطفلته يحاولان الوصول إلى الرصيف الذي سيتحرك منه قطار الزقازيق، في الواحدة ظهر يوم الأحد.

لفت إلى أن الركاب أصيبوا بحالة من الهلع، بسبب المشهد الذي شاهدوه بأعينهم، وكانوا يصرخون مطالبين الأب وابنته بالثبات وعدم التحرك حتى لا يفرمهما القطار، مشيرًا إلى أن المسافة بين جسديهما والقطار كانت مليمترات قليلة، وأي حركة من أحدهما ولو بسيطة كانت ستنهي حياتهما.

وذكر أن الأب وابنته خرجا من الحادث بسلام، لكن الطفلة أصيبت بالإغماء، وتدخل بعض الركاب، لإفاقتها، واستقلا قطار الزقازيق في سلام.

بينما هاجم مشرف قطارات في محطة الإسماعيلية، ياسر عبد الحميد، الأب، واتهمه بالإهمال، وقال: "الناس عاملين منه سوبر بابا وهو أب مهمل".

وقال عبد الحميد في مداخلة مع قناة cbc، مساء أمس الاثنين، إن والد الطفلة "كسّل ينزل من المكان المخصص لعبور المشاة، وعبر من تحت قطار البضاعة المتجه إلى بورسعيد وهو واقف".

أضاف مشرف المحطة: "القطار تحرك أثناء عبور الرجل وابنته، والرجل طلع على الرصيف، وساب بنته على الأرض، وبعدها نط فوقيها"، وتابع: "أنتم عاملين منه سوبر بابا وهو أب مهمل".

وشدد عبد الحميد على توعية المواطنين باتباع إجراءات السلامة، مشيرًا إلى أن المحطة كانت ستشهد حادثة مماثلة، إذ كاد شاب أن يسقط أسفل عجلات القطار وهو يتحدث مع زميله.

أشار مشرف المحطة إلى عدم تحرير محضر للأب، بسبب الظرف الذي تعرّض له، مرجّحًا أن تكون غرامة العبور المخالف 50 جنيهًا.

ولفت "عبد الحميد"، إلى أن هيئة السكك الحديدية شكلت لجنة لبحث الواقعة، وسيتم الانتقال اليوم إلى محطة الإسماعيلية لتفريغ كاميرات المراقبة الخاصة بالواقعة، وإجراء تحقيق في الواقعة وكشف كل ملابساتها.

كان مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا، الاثنين، مقطع فيديو لرجل يحتضن ابنته، لتجنيبها عجلات قطار بضاعة يسير بسرعة كبيرة في الإسماعيلية.