قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

خطاب ترامب
Getty Images
ترامب أكد على توفير وظائف غير مسبوقة وانهاء استغلال أمريكا اقتصاديا

شدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء في خطابه السنوي حول حالة الاتحاد على أنه "وفى" بوعوده التي كان قطعها قبل انتخابه، مشيدا بـ "العودة الأمريكية العظيمة".

وألقى ترامب خطابه في نفس الغرفة في مجلس النواب التي شهدت مساءلته والتوصية بعزله من منصبه قبل أقل من ثلاثة أشهر، وعشية تبرئته المتوقعة في مجلس الشيوخ.

وقال ترامب إن "الولايات المتحدة أصبحت تحظى بالاحترام العالمي من جديد من عهده".

وجاء الخطاب الثالث وربما الأخير لترامب، إذا خسر الانتخابات المقبلة في نوفمبر/تشرين الثاني، تحت عنوان "العودة الأمريكية العظيمة"، وسلط الضوء على "الإنجازات الرئيسية" التي حققها في عام الانتخابات.

وبدأ ترامب خطابه بالتركيز على حالة الاقتصاد وأكد على أن "حظوظ أمريكا تزداد ومستقبلها مشرق جدا"، كما أن "سنوات التراجع الاقتصادي، وأيام استغلال بلادنا واحتقارها من جانب دول أخرى قد انتهت وأصبحت من الماضي".

وتطرق ترامب إلى انتعاش الوظائف وتراجع البطالة، وقال "انتهت الوعود المكسورة وانعدام الوظائف والأعذار لاستنزاف ثروة أمريكا، ومعدلات البطالة هي الأقل خلال نصف قرن".

وأشار ترامب خلال الخطاب إلى تراجع البطالة لدى فئات عدة من مكونات الشعب الأمريكي، بما فيها النساء وذوي الأصول الأفريقية والآسيوية واللاتينية.

وانخفضت البطالة في عهد ترامب إلى 3.5 في المائة، وهي أدنى مستوى لها في نصف قرن، بحسب البيانات الأمريكية ويرى ترامب أن هذا سببا كافيا لإعادة انتخابه مرة أخرى.

وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الجنرال الإيراني قاسم سليمان، قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني، بأنه كان "جزار النظام الإيراني" ومسئول عن قتل آلاف العسكريين الأمريكيين في العراق. وشدد على إعادة الجنود الأمريكيين إلى الوطن.

المحكمة العليا في أمريكا تؤيد سياسة ترامب بشأن التأشيرة الدائمة

وأضاف الرئيس الأمريكي :" قمنا بتوفير 7 ملايين وظيفة. خمسة ملايين أكثر من توقعات الحكومة خلال الإدارة السابقة".

إعادة الجنود الأمريكيين

وتطرق ترامب إلى القوة العسكرية الأمريكية وقال إن "جيشنا أعيد بناؤه كلية وقوته لا تضاهيها أي قوة في العالم".

وأضاف :" أقول لشعب بلادنا العظيم ولأعضاء الكونغرس: حالة اتحادنا أقوى من أي وقت مضى".

مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني في ضربة أمريكية ببغداد

وشدد على التزامه بمحاربة "الإرهاب الإسلامي المتشدد"، وقال "قتلنا زعيم ومؤسس تنظيم الدولة (أبو بكر البغدادي) وقد قضينا على التنظيم بشكل كامل".

وعن إيران قال ترامب إن قاسم سليمان كان "جزار النظام الإيراني" وهو مسئول عن قتل آلاف العسكريين الأمريكيين في العراق.

وقال "الإرهابيون لن يهربوا من العدالة الأمريكية".

وأضاف نفذنا عملية دقيقة ومحكمة ضد سليماني فقضينا عليه تماما، كما أن الاقتصاد الإيراني يعاني بشدة بسبب العقوبات التى فرضناها عليهم.

وقتلت الولايات المتحدة سليماني بطائرة دون طيار قرب مطار بغداد في العراق، 3 يناير/كانون الثاني الماضي.

وشدد على الوفاء بوعده بإعادة الجنود الأمريكيين، قائلا "نعمل على إنهاء الحروب في الشرق الأوسط وإعادة جنودنا للوطن".

"استفزاز"

واستفز الرئيس ترامب رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي، التي تنتقده وتهاجمه بشدة، إذ رفض مصافحتها قبل أن يبدأ خطابه.

وكانت هذه المرة الأولى التي يواجه فيها ترامب مع بيلوسي ألد خصومه السياسيين، منذ خروجها من اجتماع في البيت الأبيض، قبل أربعة أشهر.

وعندما قال ترامب في خطابه إن الديمقراطيين يخططون لإجبار "دافعي الضرائب الأمريكيين على توفير رعاية صحية مجانية غير محدودة للأجانب غير الشرعيين"، أظهرت بيلوسي امتعاضها وقالت مرتين بصوت غير مسموع: "هذا غير صحيح".

وبعد انتهاء ترامب من كلمته أمسكت بيلوسي نسخة من خطابه أوراق الخطاب ومزقتها خلفه وأمام الكاميرات.

ومع هذا رفعت بيلوسي يديها للإشادة بترامب أكثر من مرة، بما في ذلك عندما روج لمشروعه المفضل لاستثمار البنية التحتية، وهو مجال محتمل للتعاون بين الحزبين.

مجلس الشيوخ يصوت ضد استدعاء شهود لمحاكمة ترامب

تبرئة ترامب

وكانت وسائل إعلام أمريكية قد أشارت إلى أن ترامب سوف يبرز تعزيز قوة أمريكا الاقتصادية والعسكرية.

ويأتي الخطاب في وقت يُتوقع فيه تبرئة مجلس الشيوخ لترامب الأربعاء.

وقدم ترامب خططه الخاصة بالرعاية الصحية والهجرة والنمو الاقتصادي، وهو التوجه الذي تقول عنه وسائل الإعلام الأمريكية أنه يأتي متناقضا مع الديمقراطيين الذين يتهمهم ترامب بـ "الاشتراكية".

وبدأ الخطاب الرئاسي بعد ساعات من اختتام أعضاء مجلس الشيوخ لخطبهم في محاكمة العزل التي استمرت لأسابيع لتحديد إذا ما كان ينبغي إقالة ترامب من منصبه.

وتمت إحالة وثائق محاكمة ترامب من قبل مجلس النواب إلى مجلس الشيوخ في ديسمبر/كانون الأول، بتهمة إساءة استخدام السلطة وعرقلة الكونغرس. تتركز التهمة الأولى على الادعاء بأنه ضغط على أوكرانيا للتحقيق في منافسه السياسي ، الديموقراطي جو بايدن.

وتتمحور التهمة الثانية حول عرقلة التحقيق في محاكمة الكونغرس.

وقد نفى ترامب ارتكاب أي مخالفات. ومن المتوقع أن يبرئه مجلس الشيوخ الذي يقوده أغلبية جمهورية، حيث حث ميتش ماكونيل، زعيم الأغلبية، زملائه على "رفض إساءة استخدام مجلس النواب للسلطة" بتصويتهم يوم الأربعاء.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة غالوب يوم الثلاثاء أن مستوى تأييد الرئيس بين الأمريكيين بلغ 49 في المئة قبل الخطاب، وهو أعلى مستوى يصل إليه ترامب.

دعوات خاصة

ووجه ترامب دعوات خاصة لثمانية أشخاص لحضور الخطاب، بينهم اثنان من المحاربين القدامى، وزعيم المعارضة في فنزويلا، خوان غوايدو، وشقيق رجل قُتل على يد مهاجر غير شرعي.

وقبل خطاب ترامب أعلن سبعة نواب من الحزب الديمقراطي، من بينهم ألكساندر أوكاسيو كورتيز وآيان بريسلي، مقاطعة الجلسة وعدم الحضور.

وقالت النائبة بريسلي في بيان "إنه (ترامب) لا يجسد المبادئ والمسؤولية والنعمة ولا النزاهة المطلوبة من الرئيس".

وبعد خطاب ترامب ألقت حاكمة ميشيغان الديمقراطية غريتشين ويتمر خطابا للرد على ترامب امام الكونغرس، ثم خطاب أخر بالأسبانية من النائبة عن ولاية تكساس فيرونيكا إسكوبار.