قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أنقرة: قالت تركيا، اليوم الاثنين، إنها "حيدت" أكثر من 100 جندي في الجيش السوري من خلال ضرب عشرات المواقع للقوات الحكومية رداً على مقتل خمسة من جنودها في إدلب شمالي البلاد.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان "بحسب مصادرنا، تم تحييد 101 من جنود النظام اضافة الى تدمير ثلاث دبابات ومدفعين واصابة مروحية".

وأضافت الوزارة:"تبين أنه تم تدمير ثلاث دبابات وموقعين بقذائف الهاون، بينما أصيبت مروحية واحدة أيضا".

وعادة ما تستخدم أنقرة كلمة "تحييد" للإشارة إلى القتلى في المعارك.

وتعذر حتى الان تأكيد هذه المعلومات في شكل مستقل. وأضافت الوزارة أن أنقرة واصلت مساء الاثنين قصف مواقع سورية.

وفي وقت سابق، قتل خمسة جنود أتراك وأصيب خمسة آخرون في قصف للقوات السورية استهدف مواقع تركية في محافظة ادلب شمال غرب سوريا.

وقتل الاسبوع الفائت ثمانية جنود أتراك في قصف سوري.

وحذرت وزارة الدفاع التركية الاثنين أن أنقرة سترد على اي هجوم جديد "باكبر قدر من الشدة".

وبعد تبادل للقصف الاسبوع الماضي، حض الرئيس رجب طيب أردوغان دمشق على التراجع في ادلب وطلب من موسكو بذل جهود اكبر للسيطرة على قوات النظام السوري.

ورغم دعمهما اطرافا مختلفة في النزاع السوري، عززت تركيا وروسيا تعاونهما في هذا الملف ورعتا اتفاقا لوقف اطلاق النار في ادلب خلال قمة في سوتشي في 2018.

وتزامن الهجوم السوري الجديد مع محادثات يجريها وفد روسي في انقرة في محاولة للتوصل الى حل.

وخلال اللقاء، دعا المسؤولون الاتراك روسيا الى "تحمل مسؤولياتها" كبلد يضمن اتفاق سوتشي، وفق ما نقلت وكالة انباء الاناضول الحكومية.

وعززت تركيا انتشارها العسكري في الايام الاخيرة في محافظة ادلب.