أعلن الأردن حظر التجول اعتبارا من صباح يوم السبت 21 مارس 2020 في جميع مناطق المملكة، وذلك استنادا لأمر الدفاع الرقم 2، وأكد أن كل من يخالف الأمر سيعاقب بالسجن لمدة سنة.

وأعلن وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق باسم الحكومة الأردنية أمجد العضايلة في إيجاز صحفي أنه يحظر تنقل الأشخاص وتجوالهم في جميع مناطق المملكة وذلك ابتداء من الساعة السابعة صباحاً من يوم السبت الموافق 21/3/2020 وحتى إشعار آخر.

وأضاف، أنه تغلق جميع المحلات في مناطق المملكة كافة وسيتم الإعلان صباح يوم الثلاثاء الموافق 24/3/2020 عن أوقات محددة تسمح للمواطنين بقضاء حوائجهم الضرورية وبالألية التي ستعلن في حينه.

استثناءات

ويستثنى من الحظر، بحسب العضايلة، الأشخاص المصرح لهم من قبل رئيس الوزراء ووزير الدفاع الذين تقتضي طبيعة عملهم ادامة المرافق العامة.

وأما في ما يتعلق بالحالات الطبية الطارئة فيتوجب على المواطنين ابلاغ الأمن العام/ الدفاع المدني ليقوموا باتخاذ التدابير اللازمة لحماية صحتهم وسلامتهم حسب الأصول.

وقال وزير الاعلام إن الدول التي نجحت بحماية مواطنيها هي التي التزم شعبها بعدم الخروج من المنازل.

واضاف "بكل أسف شاهدنا استهتارا من المواطنين بهذه القرارات".

نص الامر

وفي الآتي وتاليا نص أمر الدفاع الرقم (2) الصادر بمقتضى أحكام قانون الدفاع رقم (13) لسنة 1992:

استناداً – لأحكام الفقرة (أ) من المادة (4) من قانون الدفاع رقم (13) لسنة 1992 – ونظراً لما تمر به منطقتنا والعالم أجمع من ظرف صحي طارئ ولمنع انتشار الأوبئة، أقرر إصدار أمر الدفاع التالي:

1. يحظر تنقل الأشخاص وتجوالهم في جميع مناطق المملكة وذلك ابتداء من الساعة السابعة صباحاً من يوم السبت الموافق 21/3/2020 وحتى أشعار آخر.

2. تغلق جميع المحلات في مناطق المملكة كافة وسيتم الإعلان صباح يوم الثلاثاء الموافق 24/3/2020 عن أوقات محددة تسمح للمواطنين بقضاء حوائجهم الضرورية وبالألية التي ستعلن في حينه.

3. يستثنى من الحظر الأشخاص المصرح لهم من قبل رئيس الوزراء ووزير الدفاع الذين تقتضي طبيعة عملهم ادامة المرافق العامة.

4. أما في ما يتعلق بالحالات الطبية الطارئة فيتوجب على المواطنين ابلاغ الأمن العام/الدفاع المدني ليقوموا باتخاذ التدابير اللازمة لحماية صحتهم وسلامتهم حسب الأصول.

نداء الجيش

وعلى صلة، وجهت القوات المسلحة الأردنية- الجيش، الجمعة، نداءً إلى الشعب الأردني، قالت فيه: "أهلَنا .. أبناءَنا في الرخاء نحن معكم، وعند البلاء كونوا معنا ، إننا كالبنيان المرصوص يشدُّ بعضُنا أزر بعض كم نفخر بشعب يلبّي النداء".

وأضافت، "كلٌّ منّا في هذه الأيام درعُ وقاية وزندُ حِماية ، عيونُنا على وطنٍ نحميه ، قلوبُنا لوطنٍ نفديه ، أنتم سندٌ لنا حين تلتزمون بأوامر أرادها الوطن ، نحنُ حُرّاسُ شعبٍ ووطن حين نسهر من أجل أوامر أرادها لنا قائدنا المفدى خدمةً للوطن نعرفُ يا أهلنا أننا لسنا وحدَنا فأنتم معنا".

مواضيع قد تهمك :