طهران: أصيب رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني بفيروس كورونا المستجد، وفق ما أفاد التلفزيون الرسمي الإيراني، لينضم بذلك إلى قائمة مسؤولي الجمهورية الإسلامية المصابين به.

وجاء في التقرير التلفزيوني أن علي لاريجاني (62 عاما) والقريب إلى المرشد علي خامنئي والرئيس حسن روحاني، خضع لفحوص "بيّنت إصابته بفيروس كورونا بعدما ظهرت عليه عوارض"، وأوضح التقرير أن لاريجاني "في الحجر الصحي ويخضع للعلاج".

وأصيب بالفيروس العديد من المسؤولين الحكوميين والشخصيات العامة. كما أصيب 23 عضوا في الشورى الإسلامي على الاقل، من أصل 290 عضوا، وفق وكالة إرنا الرسمية الثلاثاء.

وكانت السلطات الإيرانية أعلنت الخميس 124 وفاة جديدة جراء كورونا المستجد لترتفع بذلك حصيلة الوفيات إلى 3160 شخصاً من أصل أكثر من 50 ألف إصابة.

وجاء الإعلان عن إصابة لاريجاني بعدما كان الرئيس حسن روحاني حذّر الخميس من أن مواجهة الأزمة في البلاد قد تستغرق أشهرا طويلة.

وقال إنه "من الصعب تحديد تاريخ معين نقول إن بحلوله سيتم القضاء على الفيروس".

وبعدما تجنّبت الحكومة الإيرانية في الأسابيع الأولى فرض تدابير عزل أو حجر، منعت في 25 آذار/مارس التنقل بين المدن.

ومن دون فرض الحجر بشكل رسمي، دعت السلطات السكان إلى البقاء في بيوتهم "قدر الإمكان".

كما أغلقت إيران مواقع الزيارات الدينية الرئيسية وعلقت صلاة الجمعة في المساجد وأغلقت مجلس الشورى.

مواضيع قد تهمك :