تونس: كثفت منظمات المجتمع المدني في تونس من جهودها لتوزيع المساعدات على المؤسسات الصحية والعائلات الفقيرة التي زاد من وضعها المتردي الإغلاق التامّ لمكافحة انتشار فيروس كوفيد-19.

وضاعفت منظمة الهلال الأحمر التونسي من جهودها لتوزيع مساعدات غذائية على عائلات محتاجة داخل أحياء بالعاصمة تونس وفي محافظات البلاد.

وتتمثل المساعدات في صناديق تحتوي مواد غذائية أساسية من حليب ومعجنات ومواد تنظيف.

ويقول المسؤول بالمنظمة محمد الباشا لفرانس يرس "كنّا طيلة السنة نعمل على توزيع اعانات لنحو خمسين عائلة وأرامل ومعوقين والآن نوزع على مئة عائلة ولكن نرغب في مضاعفة الإعانات لأن العديد من الأسر فقدت مدخولها".

تخضع تونس لحظر تجول ليلي منذ 17 آذار/مارس، وفرضت السلطات لاحقا الإغلاق التامّ واجراءات اكثر حزما ستظل سارية حتى 19 نيسان/ابريل لاحتواء فيروس كورونا المستجد.

وتوقف نشاط العديد من الحرفيين والعمّال والمهنيين جرّاء ذلك.

ويقول عبد اللطيف شابو رئيس المنظمة لفرانس برس "يزداد تزامنا مع الحجر الصحي عدد العائلات المحتاجة والمتضررة ما يتطلب مضاعفة الجهود".

وبتابع "هدفنا الوصول الى 200 عائلة في كل منطقة ولكن هناك بعض المناطق التي يوجد فيها أكثر من ألف عائلة محتاجة وهذا يتجاوز قدراتنا".

كما قدم العديد من الشخصيات المعروفة في المجال الفني والسياسي والرياضيين دعما ماليا في حملات تبرع. الى ذلك، أنشأت مجموعة من الأطباء صفحات رسمية على مواقع التواصل الاجتماعي للاجابة على استفسارات المواطنين حول عوارض مرض كوفيد-19 وتوجيههم.

وتعمل منظمة الهلال الأحمر التونسي عبر مكتبها الجهوي بمنطقة "الحريرية" بالعاصمة تونس حيث يعيش أكثر من 240 ألف ساكن على مضاعفة الاعانات للأسر المستحقة.

ابتهجت عروسية الخمسينية حين فتحت صندوق المساعدة مع وصول فريق المتطوعين من المنظمة، وقالت "الآن أملك طعاما لأبنائي والبال مرتاح" ولو لمدة قصيرة.

رصدت الحكومة التونسية منذ اتخاذ قرار الاغلاق التام دعما ماديا للعائلات التي تعاني وضعا اقتصاديا متدهورا بحوالي خمسين مليون يورو.

ويقول على السحباني الثلاثيني وهو من سكان "الحرايرية" وتوقف عمله في البناء منذ حوالي الشهر "كل شيء توقف، كنت أعمل والآن توقفت لأن الظرف لا يسمح وتأزم الوضع ولا أستطيع حتى دفع أجرة البيت".

رئاسة الجمهورية بدورها ساهمت في المد التضامني وقام الرئيس التونسي قيس سعيّد بتخصيص كمية من الاعانات للعائلات المعوزة وظهر في فيديو بثته الرئاسة الأحد وهو يساعد فريقا من الأمنيين على تجميع الصناديق وتجهيزها كما تبرع بنصف راتبه للمحتاجين.

وسجلت تونس 22 حالة وفاة بفيروس كورونا حتى الاثنين من بين حوالي 600 إصابة مؤكدة.

مواضيع قد تهمك :