قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: أكد متحدّث باسم أعلى هيئة معنية بتايوان في بكين الأربعاء أن الصين "لن تتسامح إطلاقا" مع انفصال الجزيرة عنها، بعد تنصيب الرئيسة تساي إنغ-ون التي فازت بولاية ثانية في تايبيه.

نقلت وكالة أنباء الصين الجديدة عن المتحدث باسم مكتب شؤون تايوان ما شياوغوانغ قوله "لدينا (...) القدرة الكافية للدفاع عن السيادة الوطنية وسلامة الأراضي ولن نتسامح إطلاقا مع أي أنشطة انفصالية أو أي تدخّل لقوى أجنبية في سياسات الصين الداخلية".

وتعتبر الصين الجزيرة التي تتمتع بحكم ذاتي جزءا من أراضيها ولطالما دافعت عن ضرورة إعادة توحيدها في نهاية المطاف مع البر الرئيس، باستخدام القوة العسكرية إذا لزم الأمر.

وقال ما إن الصين مستعدة "لإفساح المجال بشكل كبير لإعادة التوحيد بشكل سلمي" لكنها "لن تترك أي مجال لأي شكل من أشكال الأنشطة التايوانية الانفصالية الاستقلالية".

وأضاف أن بكين ستلتزم بمبدأي "إعادة التوحيد بشكل سلمي" و"بلد واحد بنظامين"، في إشارة إلى النموذج السياسي المستخدم في حكم هونغ كونغ.

تثير تساي حفيظة بكين لانها تعتبر تايوان دولة ذات سيادة بحكم الأمر الواقع لا جزءا من "الصين الواحدة". وازداد توتر العلاقات عبر المضيق في السنوات الأخيرة مع عزل الصين لتايوان عن حلفائها الدبلوماسيين بينما استعرضت قوّتها في المضيق الفاصل بين البلدين.