قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تشهد إيران خروج فتاوى وتصريحات لعدد من المراجع الدينية ورجال الدين تثير الاستغراب، ولعل أحدث هذه الفتاوى أطلقها "أبو الطب الإسلامي"، يحصر فيها ارتداء الكمامة بالنساء فقط، فيما سبقه رجل الدين عباس موسوي بوصف الفيروس بأنه ”علماني“ يستهدف الإسلام ويسعى الى نشر الإلحاد.

إيلاف من بيروت: أفتى المرجع الشيعي الإيراني، عباس تبريزيان، أن ارتداء الكمامة للوقاية من فيروس كورونا يجب أن يكون فقط للنساء وليس للرجال؛ لاعتبارات صحية. وقال تبريزيان المعروف في إيران بـ ”أبو الطب الإسلامي“: يجب على النساء فقط أن يرتدين الكمامة، وذلك كافٍ للتصدي لكورونا، بينما الرجال فليسوا في حاجة لاستخدام الكمامة.

وأضاف في منشور عبر قناته على منصة ”تلغرام“: ”إن الرجال يخرجون كثيرا خارج منازلهم لتوفير نفقة الأسرة، وفي حال ألزموا أنفسهم باستخدام الكمامة فسوف يتجمع نسبة كبيرة من غاز ثاني أوكسيد الكربون خلف الكمامة، وهو الأمر الذي سيؤدي إلى إصابتهم بأمراض“.

وتابع: ”أما النساء فعادة ليس لديهن واجب الخروج من المنزل لكسب الرزق، وتكون أغلب الوقت في المنزل، ولهذا فإن استخدام المرأة للكمامة عند الخروج من المنزل لا مانع فيه ومطلوب“.

فيروس علماني
وكان رجل الدين الإيراني عباس موسوي رأى أن كورونا ”فيروس علماني“، يريد أن يقضي على الإسلام وينشر الإلحاد بين المواطنين.
ويستقبل المواطنون الإيرانيون، بعض هذه الفتاوى بسخرية.

مواضيع قد تهمك :